رمز الخبر: ۳۳۲۳
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۷:۳۴
اتهم النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الوطني كريم عليوي، بعض الجهات السياسية بمحاولة اعادة ورقة الفتنة الطائفية الى الشارع العراقي.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الوطني كريم عليوي، بعض الجهات السياسية بمحاولة اعادة ورقة الفتنة الطائفية الى الشارع العراقي.

وقال عليوي في بيان تلقى مراسل وكالة انباء فارس نسخة منه، ان "الشعب العراقي واع، وعندما رأى المكون السني ان هناك هدفا لاثارة النعرات الطائفية وادرك خطورة الوضع، عاد الى رشده وطرد الذين يهدفون الى الطائفية".

واشار الى ان "قانون المساءلة والعدالة وقانون 4 ارهاب تم التوافق عليهما بين جميع اطياف الشعب العراقي والكتل السياسية، من بينها قائمة العراقية، لمنع عودة حزب البعث وردع الارهاب".

واضاف ان "المطالب الشعبية المشروعة لا ضير في تحقيقها ولا احد يستطيع الوقوف ضدها حيث ان الشعب العراقي يعاني من نقص الخدمات وغيرها ومن حقه المطالبة بتوفيرها ولكن هناك بعض المطالب التي لا يمكن المزايدة عليها والغاؤها حيث بنيت عليها العملية السياسية، مثل المساءلة والعدالة وقانون اربعة ارهاب".

وتابع ان "هذين القانونين تم الاتفاق عليهما في بداية تشكيل الحكومة من اجل منع عودة الارهابيين والبعثيين، وحدث توافق عليهما بين السنة والشيعة والاكراد وقائمة العراقية وجميع المكونات والقوائم الاخرى من جميع الطياف الشعب العراقي ولا يمكن الغاؤهما".

وتأتي هذه التصريحات بعد ان اكد رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي عزمه الغاء المادة 4 ارهاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :