رمز الخبر: ۳۳۲
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۵:۳۵
كشفت مصادر في إحدى العواصم الغربية "الصديقة للدوحة" أن 300 مليون دولار أميركي رصدتها قطر لدفعها على "إحداث انشقاق مسؤولين سوريين من سياسيين وضباط أمن وجيش ومدراء في إدارات الدولة".
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت مصادر في إحدى العواصم الغربية "الصديقة للدوحة" أن 300 مليون دولار أميركي رصدتها قطر لدفعها على "إحداث انشقاق مسؤولين سوريين من سياسيين وضباط أمن وجيش ومدراء في إدارات الدولة".

وقد أكدت المصادر أن "بوادر هذه الأموال بدأت بالظهور مؤخراً"، مشيرة إلى أنه "من السذاجة التفكير أن انشقاق بعض صغار المسؤولين من موظفي سفارات أو شخصيات معروفة بفسادها على مدى سنين طويلة كان بدوافع انسانية أو تحررية"، مؤكدة أن هذه الحالات هي من "ثمار المبالغ التي رصدتها الدوحة لهذه الغاية".

ولفتت المصادر إلى أن "السيناريو الموازي" الأميركي يشدد على أنه "لابد من متابعة العمل على دفع سفراء وضباط سوريين كبار ومسؤولين إلى الإنشقاق، ويتم ذلك من خلال قنوات الجماعات المسلحة في سوريا والمعارضة السياسية في الخارج وقسم منها في الداخل، عبر الترهيب والترغيب حيث تعرض الأموال الطائلة مترافقة مع محاولة إقناع هؤلاء بأن النظام منته لامحالة "على حد تعبيرهم.

وشهدت سوريا منذ بدء الفوضى الامنية التي حصلت عدد من الانشقاقات لسفراء ومسؤولين امنيين وحكوميين اعتبرها المعارضة السورية خطوات ايجابية لزعزعة نظام الرئيس بشار الاسد ".
الكلمات الرئيسة: سوريا ، الدوحة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین