رمز الخبر: ۳۳۱۸
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۷:۳۱
عشية زيارة ماكين الى القاهرة..
مازالت الولايات المتحدة تسعى لتنفيذ مشروعها القومى "الشرق الاوسط الكبير" عبر تمرير مزيد من الفوضى الخلاقة وهو ما سبق وعبر عنه النائب الأميركي "جون ماكين" في 25 إبريل 2011 كاشفا عن أن مصر وباكستان سوف تكونان مسرح العمليات بالنسبة للولايات المتحدة الاميركية خلال هذا العقد.
شبکة بولتن الأخباریة: مازالت الولايات المتحدة تسعى لتنفيذ مشروعها القومى "الشرق الاوسط الكبير" عبر تمرير مزيد من الفوضى الخلاقة وهو ما سبق وعبر عنه النائب الأميركي "جون ماكين" في 25 إبريل 2011 كاشفا عن أن مصر وباكستان سوف تكونان مسرح العمليات بالنسبة للولايات المتحدة الاميركية خلال هذا العقد.

وأفاد مراسل وكالة انباء فارس في القاهرة في عشية‌ زيارة وفد من الكونغرس الاميركي الى مصر، انه ازدادت المخاطر التى تهدد مصر بحضور سيناتور جون ماكين بنفسه على رأس الوفد الأميركي لزرع الفتن والدسائس واستمرار حالة الفوضى عبر الدعوة التي تم توجيهها لقيادات جبهة الإنقاذ الوطني، للقاء وفد ماكين المرتقبة زيارته للقاهرة في منتصف يناير الحالي ضمن حزمة من الاجتماعات المقرر عقدها بين وفد الكونغرس الأميركي ومؤسستي الرئاسة والحكومة، بزعم سعي الإدارة الأميركية لتدعيم العلاقات المصرية الأميركية والتعاون مع جميع الأطراف الفاعلة على الساحة.

فيما أكدت مصادر مطلعة عن وجود إتصالات مستمرة بين السفيرة الأميركية بالقاهرة (أن باترسون) وجبهة الإنقاذ وقيادتها بهدف التنسيق مع الجبهة قبل اللقاء المرتقب معهم مع الوفد الأميركي وهذا التنسيق قد بدأ منذ فترة طويلة بين السفيرة والجبهة في محاولة لمزيد من الفوضى في مصر وعدم حدوث إستقرار للتأثير على الإقتصاد المصري ووقف جلب الإستثمارات وللمزيد من الضغط على مصر في مسألة قرض صندوق النقد الدولي.

وأشارت المصادر الى أن موافقة الجبهة على اللقاء بالوفد جاءت سريعة لانهم كانوا على علم بها قبل إعلان تلقيها بشكل رسمي لذلك لم تستغرق الموافقة، وقتا طويلا بل كان القرار بالموافقة منذ فترة بالتنسيق مع السفيرة الأميركية.
الكلمات الرئيسة: جون ماكين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین