رمز الخبر: ۳۳۱۶
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۷:۲۸
أكد الجمهوري تشاك هاغل الذي اختاره الرئيس الأميركي باراك أوباما لتولي حقيبة الدفاع أمس الاثنين "دعمه الكامل" للكيان الإسرائيلي، بعد تعرضه لانتقادات أعضاء جمهوريين في الكونغرس، بسبب مواقف له من قضايا الشرق الأوسط.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الجمهوري تشاك هاغل الذي اختاره الرئيس الأميركي باراك أوباما لتولي حقيبة الدفاع أمس الاثنين "دعمه الكامل" للكيان الإسرائيلي، بعد تعرضه لانتقادات أعضاء جمهوريين في الكونغرس، بسبب مواقف له من قضايا الشرق الأوسط.

وقال هاغل -العضو الجمهوري السابق في مجلس الشيوخ- لصحيفة محلية في نبراسكا "ليس هناك أي دليل على أنني مناهض لإسرائيل".

ولم يعلق الرئيس الأميركي على هذه الانتقادات حين أعلن الاثنين اختياره هاغل لمنصب وزير الدفاع، علما بأن هذا الاختيار لا يزال يتطلب مصادقة مجلس الشيوخ، حيث لا يتمتع الديمقراطيون بالغالبية الموصوفة المطلوبة، مما يعني ضرورة أن يؤيد أعضاء جمهوريون في المجلس اختيار هاغل ليتمكن من تولي منصبه الجديد.

وفي المقابلة مع الصحيفة، أكد هاغل أنه "لم يصوت لبعض القرارات التي تدعمها منظمات مؤيدة لإسرائيل"، لأنها كانت ستأتي "بنتائج معاكسة".

وتساءل "كيف كان سيساعد هذا الأمر في تقدم عملية السلام في الشرق الأوسط؟ ما يصب في مصلحة "إسرائيل" هو أن تتم مساعدة "إسرائيل" والفلسطينيين في إيجاد طريقة سلمية للعيش معا"، حسب تعبيره.

وأخذ أعضاء آخرون في الكونغرس على هاغل أنه رفض في الماضي أيضا فرض حظر اقتصادي على إيران على خلفية برنامجها النووي المدني.

وردا على ذلك، أوضح هاغل للصحيفة أنه اعترض على حظر تتبناه الولايات المتحدة دون سواها، مشددا على تأييده لحظر يصدر من الأمم المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي رشح الاثنين هاغل لمنصب وزير الدفاع، في حين رشح مستشار البيت الأبيض لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية (سي آي أي)، وحث مجلس الشيوخ على التصديق على تعيينهما على وجه السرعة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :