رمز الخبر: ۳۳۱۴
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۷:۲۱
شهدت محافظة الكوت جنوب العاصمة بغداد ومدينة السماوة، تظاهرات حاشدة، الثلاثاء، تأييدا لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ورفضا للشعارات الطائفية.
شبکة بولتن الأخباریة: شهدت محافظة الكوت جنوب العاصمة بغداد ومدينة السماوة، تظاهرات حاشدة، الثلاثاء، تأييدا لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ورفضا للشعارات الطائفية.

وشارك في تظاهرات الكوت التي تجمعت امام مقر مجلس المحافظة، المئات من طلبة الكليات وابناء العشائر وممثلي المجتمع المدني والاحزاب والحركات السياسية، فضلاً عن أعضاء مجلس المحافظة.

ورفع المتظاهرون صور رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي والاعلام العراقية، مطالبين بتعزيز الوحدة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي، ومنددين بالشعارات الطائفية التي تريد تمزيق وحدة الصف العراقي.

وتحدثت الاوساط السياسية، بان هذه التظاهرة تعبر عن رفض ابناء محافظة واسط لجميع الشعارات التي رددها المشاركون في التظاهرات التي شهدتها الانبار وصلاح الدين ونينوى، وحملت في طياتها دعوات للطائفية وتقسيم البلد.

ودعت الكلمات التي القيت في التظاهرة، الى التوحد والتصدي لمؤامرة تمزيق وحدة العراق والدعوة الى رص الصفوف في مواجهة الاعمال الارهابية التي طالت جميع مناطق العراق.
وفي سياق متصل، خرج ابناء محافظة المثنى (مدينة السماوة) بتظاهرات حاشدة تاييدا لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، رافضين في الوقت نفسه الطائفية وتقسيم العراق.
ورفع المتظاهرون الذين توافدوا على ساحة الاحتفالات، وسط السماوة، شعارات مؤيدة للمالكي، كما رددوا هتافات تندد بالطائفية وتشدد على وحدة العراق أرضاً وشعباً.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین