رمز الخبر: ۳۳۱۱
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۷
خبير قانوني:
قال الخبير القانوني طارق حرب "إن العدد المطلوب من تواقيع النواب لاقالة رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي قد تحقق بعد جمع 110 تواقيع من اعضائه وعلى المجلس طرح الامر للتصويت".
شبکة بولتن الأخباریة: قال الخبير القانوني طارق حرب "إن العدد المطلوب من تواقيع النواب لاقالة رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي قد تحقق بعد جمع 110 تواقيع من اعضائه وعلى المجلس طرح الامر للتصويت".

واضاف حرب في بيان، اليوم الثلاثاء إن "المادة الثانية/ الفقرة الثانية من قانون استبدال اعضاء مجلس النواب رقم 49 لسنة 2007 اجازت اقالة رئيس المجلس من منصبه بالاغلبية المطلقة لعدد اعضاء البرلمان وبطلب مسبق من ثلث عدد اعضاء البرلمان وحيث ان الموقعين كانوا 110 نواب فان العدد المطلوب قد تحقق لاعتباره يزيد على عدد ثلث اعضاء البرلمان".

واوضح حرب ان "اقالة رئيس البرلمان من منصبه يترتب عليه فقدان منصب الرئيس ويبقى محتفظا بصفته عضوا في البرلمان وذلك لان القانون السابق حدد حالات الاقالة من العضوية على سبيل الحصر وهي الاستقالة والوفاة وصدور حكم بجناية والاصابة بمرض والغياب لاكثر من ثلث جلسات المجلس".

وكان ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، قد كشف الاثنين (7 يناير)، عن امتلاكهم معلومات تؤكد تحريض رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي واخيه محافظ الموصل اثيل النجيفي، على التظاهرات ضد الحكومة العراقية بمحافظة الموصل.

وتابع حرب انه "يتم انتخاب خلفا لرئيس البرلمان المقال بالاغلبية المطلقة لعدد النواب الحاضرين بعد تحقق النصاب فلو فرضنا ان عدد النواب الحاضرين 200 عضو فان الرئيس ينتخب بموافقة 101 عضو فقط استنادا لاحكام المادة 12/ثالثا من النظام الداخلي لمجلس النواب".

واكد حرب ان "قرار المحكمة الاتحادية العليا 9/اتحادية /2009 في 5/9/2009 قرر استمرار البرلمان باداء مهامه وعقد جلساته برئاسة احد نواب الرئيس اذا خلا منصب رئيس البرلمان".

وبين ان "الموضوع يتطلب بعد ذلك التصويت في مجلس النواب فاذا وافق 163 عضوا باعتبارهم الاغلبية المطلقة لعدد الاعضاء فان الموافقة من مجلس النواب تكون قد حصلت ويفقد رئيس مجلس النواب منصبه رئيسا ويمارس مهامه عضوا".

وكان النائب في البرلمان العراقي عزيز شريف المياحي كشف عن جمع تواقيع 110 نواب من كتل مختلفة لسحب الثقة عن رئيس البرلمان اسامة النجيفي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :