رمز الخبر: ۳۲۸۴
تأريخ النشر: ۱۸ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۰
قال محامي دفاع إن أعلى محكمة استئناف في البحرين أيدت اليوم الإثنين الأحكام الصادرة على 13 من قيادات الاحتجاجات الشعبية السلمية المناهضة للنظام والمطالبة باصلاحات ديمقراطية وانتخابات وإقالة عم الملك الذي يترأس الحكومة منذ 41 عاماً.
شبکة بولتن الأخباریة: قال محامي دفاع إن أعلى محكمة استئناف في البحرين أيدت اليوم الإثنين الأحكام الصادرة على 13 من قيادات الاحتجاجات الشعبية السلمية المناهضة للنظام والمطالبة باصلاحات ديمقراطية وانتخابات وإقالة عم الملك الذي يترأس الحكومة منذ 41 عاماً.

وكانت محكمة عسكرية أصدرت الأحكام في بادئ الأمر وأيدتها محكمة مدنية في سبتمبر أيلول الماضي، وتتراوح الأحكام بين السجن خمسة أعوام والسجن مدى الحياة.

وقال المحامي إن الحكم الصادر اليوم لا يمكن استئنافه.

وافاد شهود عيان لوكالة فرانس برس ان الشرطة البحرينية فرضت طوقا امنيا مكثفا في محيط المحكمة، فيما تظاهر عدد من قيادات المعارضة على راسهم الامين العام لجمعية الوفاق علي سلمان قبالة مبنى المحكمة، وردد المتظاهرون شعارات مطالبة "بالافراج عن السجناء"، كما رددوا "هيهات ننسى السجناء".

وكتب علي سلمان في تغريدة عبر تويتر ان "الثورة مستمرة والاحكام تزيدها زخما"، كما اعتبر ان "الاحكام الصادرة تؤكد الحاجة للاصلاح الجذري فالحكومة التي تحكم على صاحب الراي المخالف بالمؤبد يجب إسقاطها".

واضاف "ستسقط حكومة التعيين وسيخرج السجناء وإن غدا لناظره لقريب".

وكانت محكمة الاستئناف البحرينية ايدت بدورها في 4 ايلول/سبتمبر الماضي احكام السجن التي تصل الى المؤبد بحق المعارضين ال13، وغالبيتهم من الشيعة. وسبعة من المدانين محكومون بالسجن المؤبد، فيما تتراوح مدد سجن الآخرين بين خمس سنوات و15 عاما.

والمعارضون ال13 هم ضمن مجموعة تضم 21 معارضا بارزا بينهم سبعة تمت محاكمتهم غيابيا.

وقد اتهم هؤلاء بتشكيل "مجموعة ارهابية" لقلب نظام الحكم.

ويعد اعضاء مجموعة المحكومين من قياديي الحركة الاحتجاجية السلمية التي اندلعت في البحرين في 14 شباط/ فبراير 2011 والتي تطالب باصلاحات ديمقراطية وانتخابات وإقالة عم الملك الذي يترأس الحكومة منذ 41 عاماً.

والمحكومون بالمؤبد هم عبد الوهاب حسين زعيم حركة وفا وحسن علي مشيمع (رئيس حركة حق) ومحمد حبيب المقداد وعبدالجليل المقداد وعبد الجليل السنكيس (حق) وسعيد ميرزا احمد النوري والناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة الذي يحمل ايضا الجنسية الدنماركية.

والمحكومون بالسجن ايضا هم عبدالهادي عبدالله مهدي حسن المخوضر (15 سنة) وعبدالله عيسى (ميرزا) المحروس (15 سنة) وصلاح عبدالله حبيل الخواجة (خمس سنوات) وابراهيم شريف الذي هو السني الوحيد (خمس سنوات)، ومحمد حسن محمد جواد (15 سنة) ومحمد علي رضي اسماعيل (15 سنة).

ويضاف الى هؤلاء الحر يوسف محمد الصميخ الذي سبق ان افرج عنه بعد ان حكم بالسجن سنتين وخفضت المدة الى ستة اشهر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین