رمز الخبر: ۳۲۷۶
تأريخ النشر: ۱۸ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۴۰
دبلوماسي روسي سابق:
قال دبلوماسي روسي سابق إن خطاب الرئيس السوري بشار الأسد يعبر بوضوح عن موقف مؤتمر جنيف، وإنه مد يده للحوار مع كل من يريد الحفاظ على سيادة الدولة.
شبکة بولتن الأخباریة: قال دبلوماسي روسي سابق إن خطاب الرئيس السوري بشار الأسد يعبر بوضوح عن موقف مؤتمر جنيف، وإنه مد يده للحوار مع كل من يريد الحفاظ على سيادة الدولة.

وقال فيتشسلاف موتوزوف امس الاحد , إن خطاب الرئيس السوري بشار الأسد هو اليوم موقف واضح تماما لمؤتمر جنيف، وروسيا عندما كانت تؤيد الأفكار والبنود لمؤتمر جنيف، لأنها تضمن السيادة السورية على القرار السوري.

واشار الى أن الرئيس السوري بشار الأسد مد يده للحوار لكل من يحب سوريا، ولكل من يريد الحفاظ عليها كدولة مستقلة ذات سيادة، وكان ضد كل محاولات تهميش الدولة وتخريب مؤسساتها، وضد كل من يريد عدم الإستقرار فيها وفي منطقة الشرق الاوسط.

وتابع: إنطلاقا من هذه المفاهيم، سيتم في النصف الثاني من شهر يناير الجاري لقاء روسي اميركي مع الاخضر الإبراهيمي، وليس هناك ما يمكن أن يغير شيئا في مضمون هذا اللقاء الثلاثي، لان الموقف السوري واضح تماما، وهو مع السلام والوقف الفوري لكل أعمال العنف والإقتتال.

واعتبر أن "خطاب بشار الاسد يساعد في التقارب" بين روسيا واميركا، وأن التقارب على أسس نقض السيادة السورية على أراضيها هو امر مستحيل، قائلا إن روسيا كانت تصر وأميركا كانت مستعدة على ان توافق على عملية إنتخابية لسلطة إنتقالية وابقاء الاسد كرئيس الدولة خلال هذه الفترة، وهذا ما كان موجودا في قرارات مؤتمر جنيف.

واضاف, إن أميركا غيرت رأيها في اليوم التالي، والآن الكرة في ملعبها فيما إذا ستكون مستعدة لاعتماد سيادة الدولة السورية المستقلة، او ستستمر بتسليح وتشجيع ورعاية الجماعات المسلحة والمتطرفة والغريبة التي تعمل اليوم على الاراضي السورية.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد طرح أمس الأحد في خطابه، خارطة طريق لحل الأزمة في بلاده، تبدأ بوقف دعم وتمويل المسلحين ووقف العمليات العسكرية يليها مؤتمر للحوار الوطني وتشكيل حكومة تمهد للاستفتاء على الدستور، كما انتقد مساعي البعض الى تقسيم بلاده وإخراجها من محور المقاومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین