رمز الخبر: ۳۲۷۲
تأريخ النشر: ۱۸ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۵
اثار الاعلان عن تكليف الرئيس باراك اوباما الاثنين للسناتور الجمهوري السابق تشاك هاغيل الاكثر عداء لاسرائيل في تاريخ اميركا لتولي رئاسة البنتاغون، كما ذكرت وسائل اعلام اميركية الاثنين، غضب الكثير من الاعضاء الجمهوريين في الكونغرس ما ينذر بنقاشات حادة في مجلس الشيوخ لاقرار تعيينه.
شبکة بولتن الأخباریة: اثار الاعلان عن تكليف الرئيس باراك اوباما الاثنين للسناتور الجمهوري السابق تشاك هاغيل الاكثر عداء لاسرائيل في تاريخ اميركا لتولي رئاسة البنتاغون، كما ذكرت وسائل اعلام اميركية الاثنين، غضب الكثير من الاعضاء الجمهوريين في الكونغرس ما ينذر بنقاشات حادة في مجلس الشيوخ لاقرار تعيينه.

وذكرت شبكة السي.ان.ان وصحيفة الواشنطن بوست الاحد ان اوباما سيعلن الاثنين اختيار هذا السناتور السابق البالغ ال66 من العمر خلفا لليون بانيتا في وزارة الدفاع الاميركية. ويتولى هاغيل حاليا رئاسة مجلس المعلومات التابع للبيت الابيض بعد ان مثل نبراسكا (وسط) في مجلس الشيوخ من 1997 الى 2009.

وهو ايضا من قدامي المحاربين في فيتنام وحاصل على عدد من الاوسمة الرفيعة. ومن المعروف عن هذا الجمهوري المعتدل انه كثيرا ما كان يعارض مواقف حزبه في مجال السياسة الخارجية منتقدا بصفة خاصة استراتيجية الرئيس السابق جورج بوش في العراق.

وينظم العديد من الاعضاء البارزين في الحزب الجمهوري منذ اسابيع حملات ضد هذا الرجل المشهور بصراحته الذي يأخدون عليه عدم ابداء دعم ثابت لاسرائيل او الاعتراض على العقوبات المفروضة على طهران.

واكد السناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام الاحد لشبكة سي.ان.ان ان هاغيل "سيكون وزير الدفاع الاكثر عداء لاسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة" معتبرا ان ترشيحه "خيار مثير للجدل بشكل لا يصدق".

كما توقع ميتش ماكونيل زعيم الاقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الاحد في تصريح لشبكة ايه.بي.سي جلسات استماع كثيرة وقال "سانتظر اولا كيفية سير جلسة الاستماع قبل ان اقرر ما اذا كانت اراء تشاك تتفق مع المنصب الذي سيعين له". ولن يكون الرئيس باراك اوباما سوى بحاجة سوى الى بضعة اصوات جمهورية اضافية لاقرار اختياره في مجلس الشيوخ.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :