رمز الخبر: ۳۲۷
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۳:۴۳
تعليقا على ما حدث في سيناء
اكد اللواء ممدوح عطيه الخبير الإستراتيجى واحد قادة حرب أكتوبر73 فى تصريحات خاصه لوكالة فارس ان الهجوم الذى تعرضت له القوات المصريه على الحدود المصريه انما هو عباره عن عمليه ارهابيه منظمه بسبب الفراغ الامني في منطقة سيناء الذي اجلبته اتفاقية كامب ديفيد لمصر.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد اللواء ممدوح عطيه الخبير الإستراتيجى واحد قادة حرب أكتوبر73 فى تصريحات خاصه لوكالة فارس ان الهجوم الذى تعرضت له القوات المصريه على الحدود المصريه انما هو عباره عن عمليه ارهابيه منظمه بسبب الفراغ الامني في منطقة سيناء الذي اجلبته اتفاقية كامب ديفيد لمصر. اليكم نص الحوار:

بدايه كيف ترى الصورة الان بعد تعرض قوات الجيش المصرية على الحدود المصرية الى هذه الهجمة الشرسة ؟ ومن هم القائمين بهذه الاعمال؟

هى عملية ارهابية منظمة تتبناها احدى الجماعات الارهابية العالمية ولا نتهم فصيل بعينه ، غير انها رب ضارة نافعة فربما هذه الجريمة الشنعاء ستوحد صفوف الشعب المصرى العظيم ليكف عن اى اعتصامات واضرابات واحتجاجات هنا وهناك وقطع للطرق من اجل ان يترك القوات المسلحة والشرطة تتفرغ لمهمتها الاصلية ولذلك نقول رب ضارة نافعة .

لقد قلت سيادتكم رب ضارة نافعة فماذا تعنى بهذة العبارة ؟

هذا العمل الاجرامى الارهابى والذى ليس له دين ولا وطن ولا ملة والذى قد يضم اطياف من بلاد متعددة ولكن يجمعهم هدف واحد وهو احراج الدولة ومحاولة التأثير على هيبة هذه الدولة ولكن الذى اراه مابين كل القيادات المصرية سواء كانت هذه القيادة قيادة سياسية او تنفيذية او القوات المسلحة والشرطة كلهم يد واحدة وبعون سيسعون جاهدين للقضاء على هذه الظاهرة لان مصر ليست البلد التى يحدث بها هذا ، واذا كان هناك تنظيم قاعدة او غيره وغيره يستهدف المصالح المصرية سيكونوا مخطأين فى اختيارهم مصر كهدف للارهاب ، ونحن لا نتقبله ولا شعبنا يتقبله وكل طوائف الشعب المصرى ستقف ضده .

كيف ترى شكل هذه الهجمات على المجنود المصريين على الحدود المصرية ؟

وهو ارهابى فى المقام الاول والمستفيد الاول هى اسرائيل لان هدفها هى وامريكا ان تأخذ شريحه من سيناء لصالح تسكين الفلسطينيين وتمويع واتلاف القضيه الفلسطينيه فى حق الفلسطينيين فى وطن قوى يكونوا هم فيه اصحابه ، انه عمل ارهابى بحت والعمل الارهاربى ليس له وطن ولا دين ولا ملة ولكن الهدف منه هو هدف اسمى لصالح جهات خارج نطاق المكان نفسه .

تداعيات هذا الحدث على الجيش المصرى المرابط على الحدود المصريه لحماية هذا الوطن ؟ وهل سيتسرب اليه القليل من الضعف او التراخى فى حماية هذا الوطن ؟

الجيش المصرى والذى افتخر بأننى كنت ضابط سابق فيه ، فهذا الجيش جيش محترم وحرفى ومهنى ومن اقدم الجيوش فى التاريخ وعاشر جيش فى العالم ومن اكثر الجيوش فى العالم التزاما وانضباطا ، ونحن تلقينا ما حدث ولكن رد الفعل سوف لا يحتمله اعداءنا ، وانا اوجه هذا الكلام لك من وراء هذا الحدث .

ما هو العمل المنوط الى وزارة الدفاع الان والتى يجب عليها ان تفعله من اجل اعادة الامن والامان الى الحدود المصرية مرة اخرى ؟

انا لا اوجه وزارة الدفاع لانها تعلم مهمامها تماما ولكن كل الثغرات الموجوده وبالذات فى غياب الامن لانه هناك ثغرات مابين الفجوات تحتلها القوات وله عمق القوات المسلحة .

هل تعد معاهدة السلام هى سبب من اهم الاسباب التى ادت الى هذه الهجمات ، حيث ان المعاهدة تنص على تقليل اعداد الجنود المصريين المنتشرين على الحدود المصرية مما قد يؤدى بالضرورة الى وجود ثغرات امنية جعلت من نتائجها حدوث مثل هذه الهجمات ؟

لعل ما يؤكد ذلك وجود اعداد قليلة موزعة على الحدود المصرية ما بدوره ان يؤدى الى هذا العمق ويسبب فراغ امنى وان شاء الله يتم ازالته بسرعة والتى نعول على الوزارة الجديدة الكثير من الامال الى نريدها .

اننا نحتاج الى عمل موضوع تنموى سريع فى سيناء ، وادعو رجال الاعمال الشرفاء الى ان يجعلوا شباب واهل سيناء لا يشعرون بأنهم مغتربين عن مصر لانهم حتى الان مهمشين واذا شعروا بأن هذا الوطن وطنهم سيقفوا سد منيع الى جانب قواتنا المسلحه والشرطة ، عليهم ان يسرعوا فى ضخ المياه الى ترعة السلام وفى تمليك الشباب 1/2 مليون فدان الذى وعدتنا به الوزارة الجديدة .
الكلمات الرئيسة: كامب ديفيد ، سيناء ، اللواء ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین