رمز الخبر: ۳۲۶۴
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۸
وزير الدفاع العراقي:
اكد وزير الدفاع العراقي وكالة، سعدون الدليمي ان الجيش العراقي سيكون قوة ضاربة وحامية لوحدة العراق وحدوده بكل ما أوتي من قوة، موضحا ان "البعض يريد اضعاف الجيش لكننا ندرك نواياهم جيدا".
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الدفاع العراقي وكالة، سعدون الدليمي ان الجيش العراقي سيكون قوة ضاربة وحامية لوحدة العراق وحدوده بكل ما أوتي من قوة، موضحا ان "البعض يريد اضعاف الجيش لكننا ندرك نواياهم جيدا".

وقال الدليمي في كلمته بالاحتفالية المركزية بمناسبة الذكرى الـ92 لتاسيس الجيش العراقي، الاحد، "هناك من يريد ان لا يتسلح الجيش العراقي ومنها مليشيات لا تريد ان يكون الجيش اقوى منها، بالاضافة الى اطراف ارهابية واخرى طائفية لا ترغب بان يكون الجيش فاعلا، كما ان هناك اطرافا تحاول اضعاف الحكومة وان يكون الارهاب هو الحاضر، لكننا نقول لهم ان هذا الامر لا يوقفنا وسنكون قوة ضاربة وحامية لوحدة العراق وحدوده بكل ما أوتي من قوة".

واضاف الدليمي ان "الجيش لا يمكن ان يكون بلا عقيدة، واذا كانت عقيدته في زمن الدكتاتورية حماية النظام وحزبه والاسرة الحاكمة، فقد اصبحت الان عقيدته حماية العراق وشعبه بعيدا عن اثارة الفتنة والعبث بمصالح الناس".

وتابع مخاطبا قوات الجيش "عندما يكون الهدف الطعن في وحدة العراق يتحتم عليكم ان تقولوا كلمتكم فهناك من يحاول ان يستخدم الدستور والديمقراطية لمصالحه، ونحن العسكر سنقول لهم نحن من اطفأنا نار الفتنة الطائفية السابقة وقادرون ان نطفىء اية محاولات لاعادتها".

واوضح الدليمي ان "محطات بطولة الجيش في الداخل والخارج تركت بصمة واضحة في مشاركاتها الاقليمية والداخلية، لكن لا يخفى على الجميع ان الجيش مر بظروف قاسية عندما استخدمه النظام السابق وجعله جيشا خاصا بالسلطة".

ودعا قوات الجيش الى "جعل العراق عشيرتهم وطائفتهم وقوميتهم والدفاع عن وحدة العراق ومصالحه ان تكون هدفهم الاول"، كما دعا المواطنين الى الوقوف مع الجيش في عمله.

ويحتفل العراقيون في السادس من كانون الثاني/يناير في كل عام بذكرى تأسيس الجيش العراقي، حيث أعلن عن تأسيس أول فوج من أفواجه والذي حمل اسم "فوج موسى الكاظم" في سنة 1921.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین