رمز الخبر: ۳۲۶۳
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۷
دمشق :
اعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقدادفي مقابلة تلفزيونية في اعقاب مباحثاته مع وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي في طهران انه لا يمكن تحقيق الحل السلمي في سوريا في الوقت الذي تدعم فيه بعض الدول العربية وتركيا الارهاب.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقدادفي مقابلة تلفزيونية في اعقاب مباحثاته مع وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي في طهران انه لا يمكن تحقيق الحل السلمي في سوريا في الوقت الذي تدعم فيه بعض الدول العربية وتركيا الارهاب.

وحول زيارته لطهران قال المقداد ، هناك عشرات الاهداف من هذه الزيارة. و"نحن نزور بلدا صديقا يقف الى جانب سوريا ضد الارهاب وضد التدخل في شؤونها الداخلية، ويدعم القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة والحل السلمي لما يجري في سوريا، ولذلك نحن نقدم الضمانات الى طهران لاستكمال النقاشات المستمرة بين البلدين ازاء كل هذه المواضيع".

وردا على سؤال حول التغيرات على الساحة الاقليمية فيما يخص المواقف من الازمة السورية، قال المقداد: "نحن نتابع كل المتغيرات، والمتغيرات هي ما يترسخ على ارض الواقع في سوريا من انجازات بدأ يحققها الجيش السوري، ومن متابعة حثيثة لايجاد الحل السياسي. وان الحل السياسي لا يمكن تحقيقه في الوقت الذي تدعم فيه الدول العربية الارهاب وتموله، وتقيم تركيا القواعد وتدعم المسلحين وتهريبهم الى سوريا وتدعم الارهاب الدولي، وهذه كلها معطيات تخضع للنقاش.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین