رمز الخبر: ۳۲۶۰
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۸
العميد جزائري:
عد مساعد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية العميد سيد مسعود جزايري، القرار الأميركي حول مواجهة النفوذ الإيراني في أميركا اللاتينية الذي وقّع عليه الرئيس الأميركي باراك اوباما، بأنه انطلاقة لمرحلة جديدة من السيناريو الأميركي لترويج "ايران فوبيا".
شبکة بولتن الأخباریة: عد مساعد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية العميد سيد مسعود جزايري، القرار الأميركي حول مواجهة النفوذ الإيراني في أميركا اللاتينية الذي وقّع عليه الرئيس الأميركي باراك اوباما، بأنه انطلاقة لمرحلة جديدة من السيناريو الأميركي لترويج "ايران فوبيا".

ولفت العميد جزايري الى عدم جدوى هكذا قرارات ومحاولات للحؤول دون وصول رسالة الثورة الإسلامية والنهج المناهض للإستكبار العالمي المتمثل بقيم الشعب الإيراني، لأحرار العالم ولاسيما الى اوساط الشعب الأميركي، موضحاً أن "التحدي الأكبر للولايات المتحدة الأميركية هو ممارسة الكذب والخداع وعدم كفاءة حكام البيت الأبيض لإدارة البلد حيث نرى اليوم أن الإدارة الأميركية هي التي تغوص في مستنقع الأزمة الإقتصادية وليس القوة الناعمة وقيم الشعب الإيراني الأبي التي تتحدى الإستئثار الليبرالي الغربي بالسلطة وطبيعتهم الإستكبارية وحكامهم المجرمين والإدارة الأميركية الفاشلة التي تسيطر على الشعب الأميركي.

وإعتبر العميد جزايري قرار ادارة الرئيس الأميركي بتكليف الخارجية الأميركية لدراسة وإعداد استراتيجية شاملة لمواجهة المد الإيراني في منطقة أميركا اللاتينية واتخاذ اجراءات مشددة في المناطق الحدودية مع كندا والمكسيك، بأنها مثيرة للسخرية وتعد من عجائب الدهر.
الكلمات الرئيسة: ايران فوبيا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین