رمز الخبر: ۳۲۵۷
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۲
تظاهر المئات من أهالي محافظة بابل، الأحد، للمطالبة بعدم إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الارهاب"، الذي دعا اليهما رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي، داعين الى تنفيذ الإعدام بحق المدانين بتفجيرات المحافظة.
شبکة بولتن الأخباریة: تظاهر المئات من أهالي محافظة بابل، الأحد، للمطالبة بعدم إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الارهاب"، الذي دعا اليهما رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي، داعين الى تنفيذ الإعدام بحق المدانين بتفجيرات المحافظة.

وقال رئيس "رابطة شهداء الشاوي" احمد العلي، إن "المئات من أهالي منطقة الشاوي، وسط الحلة، خرجوا صباح الأحد، بتظاهرة تطالب بعدم إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب".

وأضاف العلي أن "غالبية المتظاهرين من ذوي ضحايا التفجيرات التي وقعت في المنطقة خلال الشهر الأخير من العام الماضي"، مشيرا إلى أنهم طالبوا بتنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين بتفجيرات المحافظة وعدم إقرار قانون العفو العام ومعاقبة السياسيين الذين يعملون على تأجيج الفتنة الطائفية".

واعتبرت كتلة الفضيلة، الأحد، أن المطالبة بإلغاء قانون المساءلة والعدالة سيشجع نائب رئيس النظام السابق المطلوب لدى الحكومة العراقية "عزة الدوري" على التمادي في إجرامه واستخفافه بالعراقيين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :