رمز الخبر: ۳۲۵۶
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۷
دعا نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الخدمات صالح المطلك، الأحد، الكتل السياسية ومجلس النواب إلى إقرار قانون العفو العام وإلغاء قوانين "الإرهاب والإقصاء والإبعاد والتهميش"، فيما طالب الجيش بالوقوف مع المتظاهرين وعدم السماح بإراقة قطرة دم واحدة.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الخدمات صالح المطلك، الأحد، الكتل السياسية ومجلس النواب إلى إقرار قانون العفو العام وإلغاء قوانين "الإرهاب والإقصاء والإبعاد والتهميش"، فيما طالب الجيش بالوقوف مع المتظاهرين وعدم السماح بإراقة قطرة دم واحدة.

وقال المطلك في بيان، اليوم، إن "على المتظاهرين الالتزام بالسلمية خلال تظاهراتهم، وعدم السماح للمندسين بالدخول في صفوفهم"، داعيا البرلمان والقيادات السياسية إلى "الاستجابة لمطالب المتظاهرين المتمثلة بإقرار قانون العفو العام وإلغاء قوانين الإرهاب والإقصاء والإبعاد والتهميش".

وطالب المطلك الجيش العراقي بـ"الوقوف مع أبناء الشعب العراقي والعمل على حمايتهم في تظاهراتهم، وعدم السماح بإراقة قطرة دم واحدة"، مشددا على ضرورة "تفويت الفرصة على أعداء العراق لنشر الفتنة والفوضى والخراب والدمار في مفاصل المجتمع العراقي الموحد".

وكان زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر اعتبر جميع مطالب المتظاهرين مشروعة الا قانون المساءلة والعدالة، ومن جانبه اعتبر رئيس كتلة الفضيلة النيابية الغاء المادة 4 ارهاب وقانون المساءلة والعدالة بمثابة فسح المجال للمجرمين بالتمادي امثال المجرم "عزة الدوري".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :