رمز الخبر: ۳۲۴۴
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۸
استنكر عدد من شيوخ العشائر والسياسيين واعضاء بحزب البعث المنحل في محافظة صلاح الدين، خطاب المجرم الهارب عزة الدوري، معتبرين انها خطابات طائفية يحاول من خلالها احداث فتنة طائفية بالبلد.
شبکة بولتن الأخباریة: استنكر عدد من شيوخ العشائر والسياسيين واعضاء بحزب البعث المنحل في محافظة صلاح الدين، خطاب المجرم الهارب عزة الدوري، معتبرين انها خطابات طائفية يحاول من خلالها احداث فتنة طائفية بالبلد.

واستنكر النائب في البرلمان العراقي عن دولة القانون مفيد منعم البلداوي، التصريحات التي أطلقها المجرم "عزة الدوري" معتبرا اياها تصريحات طائفية يحاول من خلالها احداث فتنة طائفية في خضم التظاهرات الحاصلة في البلاد.

وقال البلداوي في تصريح له، ان حزب البعث هو حزب تعسفي ودكتاتوري جر البلاد في القرن الماضي بحروب أكلت الأخضر واليابس واليوم يحاول جر البلاد الى حرب طائفية لاتحمد عقباها، مستغربا من فحوى الخطاب الذي وصف فيه الطائفة الشيعية بعبارات لا تليق بأي شخص يدعي بأنه وطني ويحاول فيه لملمة جراح العراقيين على حد قوله.

واشار في الوقت ذاته الى ان التظاهرات الحاصلة في البلاد هي جزء من هذا المخطط الذي أراد به عزة الدوري المجرم وغيره من المدعومين من دول خارجية الى إقحام البلاد في مستنقع الطائفية.

من جهة اخرى أشاد البلداوي بدور الأجهزة الأمنية التي ألقت القبض على ابن شقيق الدوري في قضاء الدور جنوب شرق تكريت "عبد الرحمن محمد إبراهيم الدوري" داعيا في الوقت ذاته الى ضرورة القاء القبض على المجرم الهارب عزة الدوري.

وفي سياق متصل عبر عدد من شيوخ عشائر صلاح الدين عن استنكارهم وشجبهم للتصريحات الطائفية التي أدلى بها الدوري، مطالبين بتكثيف الجهود وإلقاء القبض عليه، مشيرين في الوقت ذاته الى ان الدوري العصب الرئيس للجماعات الإرهابية التي تنفذ العمليات الإرهابية في العراق التي قتلت ملايين العراقيين خلال السنوات العشر الماضية ولا يزال يقود جناح حزب البعث المحظور في سبيل إحداث فتنة طائفية بين مكونات الشعب العراقي.

من جهة اخرى، رفض عدد من اعضاء حزب البعث المحظور السابقين (طلبوا عدم الكشف عن اسمائهم)، خطاب المجرم "عزة الدوري" عادينه رسالة طائفية يراد منها ارجاع البلاد الى مربع الفتنة الطائفية، وتحدث هؤلاء الاعضاء لمراسل وكالة انباء فارس، بصلاح الدين، بان السبب وراء اجتثاث بقايا حزب البعث في المؤسسات الحكومية وحرمانهم من حقوقهم هو الدوري، مطالبيه بالكف عن هذه التصريحات وتسليم نفسه الى الحكومة العراقية بغية تحقيق العدالة والاقتصاص منه كونه أزهق أرواح العراقيين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین