رمز الخبر: ۳۲۴۳
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۵
اعلن البابا تواضروس الثاني، رئيس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية امس السبت عن رفضه الكامل لدعوات الانفصال وتأسيس دولة قبطية في مصر، التي يروج لها بعض الأقباط في المهجر.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن البابا تواضروس الثاني، رئيس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية امس السبت عن رفضه الكامل لدعوات الانفصال وتأسيس دولة قبطية في مصر، التي يروج لها بعض الأقباط في المهجر.

وقال تواضروس الثاني ان "من يروج لذلك مختل، وكلامه غير صحيح، فالكنائس والأديرة منتشرة على طول مصر، والكنيسة جزء لا يتجزأ من مصر، التي لن تتقسم و موحدة منذ عهد (الفرعون) مينا والى الأبد".

وعن رأيه بوضع الأقباط في ظل حكم التيار الإسلامي في مصر، رأى بطريرك الاقباط أنه لا يمثل أزمة باعتبار أن بعض "النعرات الطائفية بإطلاق لفظ مسلم ومسيحي على المصريين عمرها 30 سنة فقط على الأكثر".

وفي ما يخص الدستور الجديد الذي تم إقراره الشهر الماضي , اوضح ان المادة الثانية، التي تنص على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للتشريع، تحظى بقبول مجتمعي منذ وضعها عام 1971 .

ولفت الى أنه يتطلع من المجلس التشريعي الحالي الى إقرار قانوني دور العبادة الذي يسهل عملية بناء وترميم الكنائس، والأحوال الشخصية الموحد لغير المسلمين.

و كان قد تم تنصيب تواضروس الثاني بطريركا لأقباط مصر في نوفمبر الماضي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :