رمز الخبر: ۳۲۴۲
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۲
بعد تلقي دعوة للتحالف من جانب "الحرية والعدالة"؛
كشف عضو في جبهة الإنقاذ المصرية‌ انها تلقت دعوة‌ من حزب "الحرية والعدالة" التابع‌ لجماعة الاخوان المسلمين للتحالف في الانتخابات البرلمانية القادمة لكنه أكد استحالة مثل هذه التحالفات نظرا لاختلاف الأيديولوجيات.
شبکة بولتن الأخباریة: كشف عضو في جبهة الإنقاذ المصرية‌ انها تلقت دعوة‌ من حزب "الحرية والعدالة" التابع‌ لجماعة الاخوان المسلمين للتحالف في الانتخابات البرلمانية القادمة لكنه أكد استحالة مثل هذه التحالفات نظرا لاختلاف الأيديولوجيات.

وقال "محمد عبد اللطيف" عضو الهيئة العليا لحزب المؤتمر وعضو جبهة الإنقاذ الوطنى المصرية فى تصريحات لوكالة أنباء فارس بالقاهرة، إن قوى المعارضه ممثلة فى جبهة الإنقاذ تلقت دعوة من جانب حزب "الحرية والعدالة" للتحالف معا والتنسيق لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة مقابل المشاركة فى الحوار الوطنى.

وشدد عبد اللطيف على إستحالة مثل تلك التحالفات مرجعاً ذلك إلى وجود العديد من الاختلافات فى الآراء والأيديولوجيات السياسية كما حدث فى الجمعية التأسيسية مما يجعل مسألة التحالف بين مثل هذا تيار والجبهة أمراً يستحيل حدوثه على الإطلاق.

وأشار عضو الهيئة العليا لحزب المؤتمر إلى أن قرار عمرو موسى رئيس الحزب بعدم الإنسحاب مبكراً من الجميعة التأسيسية للدستور رغم إنسحاب القوى المدنية فى ذلك الوقت، كان محاولة منه للسعي الى تحقيق التوافق بين مختلف التيارات داخل التأسيسية إلا أن الجانب الآخر أكد استحالة حدوث توافق مما دفعه للإنسحاب.

وأضاف أن الجبهة لاتمانع المشاركه فى الحوار بشرط ضرورة وجود أجندة واضحة، أما الحوار الذى يعقد الآن ليس بالحوار المطلوب على الإطلاق، منوها إلى أن مبادرة عمرو موسى والتى شملت أمورا تنظيمية للحوار بين المعارضة والحكومة قوبلت بعدم الرد من جانب الحكومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :