رمز الخبر: ۳۲۲
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۸
برلماني مصري:
القاهرة ( العالم ) – 7-8- 2012- قال عزب مصطفى عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة ان المستفيد الوحيد من عملية سيناء الارهابية التي قتل خلالها 16 عسكريا من القوات المصرية هو الكيان الصهيوني.

وقال مصطفى في تصريح ادلى به مساء الاثنين لقناة العالم الاخبارية ان الكيان الصهيوني له اصابع ظاهرة في هذه العملية لانه لايريد ان يتنفس قطاع غزة صعداء وهو المستفيد الوحيد من قطع العلاقة بين مصر وقطاع غزة ويريد خنق القطاع في هذه المرحلة ولذلك دبر مثل هذه العملية الارهابية .

واشار مصطفى الى العلاقات شبه المقطوعة بين مصر والكيان الاسرائيلي منذ اندلاع الثورة المصرية في 25 يناير عام 2011 وقال ان الكيان الصهيوني ومن خلال هذه العملية يريد ان يفتح حوارا مع مصر وان تطلب مصر منه زيادة عدد العسكريين داخل سيناء للحفاظ على الحدود .

واضاف : ان الكيان الصهيوني ومن خلال هذه العملية يريد ان يقول للعالم بان قطاع غزة اصبح منطقة للارهابيين ولذلك يجب التصرف معه بحزم وقوة .

واشار مصطفى الى اتفاقية كامب ديفيد بين مصر والكيان الاسرائيلي وقال ان هذه الاتفاقية ليست شيئا مقدسا وآن الاوان للحكومة المصرية المنتخبة ان تقوم بمراجعة هذه الاتفاقية الظالمة التي جعلت سيناء منطقة يقوم المصريون من خلالها بحماية الحدود الاسرائيلية فقط اما باقى سيناء شبه فارغة من القوات المصرية التي تمكن من حماية ارض سيناء مؤكدا ان حزب الحرية والعدالة سيطالب في المرحلة القادمة بمراجعة بنود هذه الاتفاقية حتى تكون سيناء اكثر امنا  في المستقبل .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین