رمز الخبر: ۳۲۱۲
تأريخ النشر: ۱۶ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۹
صحيفة اميركية:
كشفت صحيفة "دبلومات" الاميركية جانبا مما يدور خلف كواليس الادارة الاميركية حول الاستراتيجية الواجب اتخاذها في الجولة الجديدة من المفاوضات النووية المرتقبة بين ايران ومجموعة "5+1"، وقالت، ان المسؤولين الاميركيين ابدوا الرغبة بقبول عملية تخصيب محدودة لايران الا انهم ليسوا مستعدين لاظهار ذلك علنيا.
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت صحيفة "دبلومات" الاميركية جانبا مما يدور خلف كواليس الادارة الاميركية حول الاستراتيجية الواجب اتخاذها في الجولة الجديدة من المفاوضات النووية المرتقبة بين ايران ومجموعة "5+1"، وقالت، ان المسؤولين الاميركيين ابدوا الرغبة بقبول عملية تخصيب محدودة لايران الا انهم ليسوا مستعدين لاظهار ذلك علنيا.

وكتبت الصحيفة في تحليل لها في عددها الصادر يوم الاثنين من الاسبوع الماضي، ان اوباما الذي فاز بالانتخابات الرئاسية مرة اخرى، يملك الان هامشا اكبر من حرية العمل الدبلوماسي والجو السياسي لطرح مقترح مصالحة جدير بالاهتمام ومن ضمنه الغاء قسم من الحظر الاقتصادي المفروض على ايران منذ اعوام. ولكن ليست هنالك اشارة تدل على هذا الامر لحد الان، رغم ان التحالف المعروف بين دعاة الحرب والمحافظين الجدد والنواب الجمهوريين واعضاء اللوبي المؤيد لاسرائيل في واشنطن يمارسون ضغطا اكبر مما سبق لحث واشنطن على اتخاذ مواقف عدائية ضد ايران الا ان هنالك همسات تسمع من المعتدلين والواقعيين النكسونيين تدعو الى تقديم مقترحات تفوق المقترحات التي قدمت سابقا في مفاوضات اسطنبول وبغداد وموسكو.

واضافت الصحيفة، انه في بداية كانون الثاني /ديسمبر قدمت مجموعة تضم العشرات من الدبلوماسيين السابقين والمسؤولين العسكريين والامنيين وسائر الخبراء الاميركيين في الشؤون الايرانية، رسالة الى اوباما ضمنوها مقترح طريق جديد. وتم التاكيد في الرسالة بانه من المحتمل ان لا يؤدي الاتفاق ابتداءا الى وقف تخصيب اليورانيوم الا انه يمكنه ان يحول دون وصول ايران الى احتياطيات ملحوظة من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة. الا ان هؤلاء اضافوا بان مثل هذه المقايضة يجب ان تتضمن ايضا الغاء بعض العقوبات الدولية المفروضة على ايران. كما انهم اكدوا بان هدف الادارة الاميركية ينبغي ان لا يكون وقف تخصيب اليورانيوم من جانب ايران بل تحديده بنسبة 3.5 بالمائة التي تحتاجها المفاعلات.

واضافت الصحيفة بان اغلب المراقبين في الشؤون الايرانية في واشنطن يرون بان اي اتفاق لن يتحقق دون الاقرار بحق ايران في تخصيب اليورانيوم والغاء قسم من العقوبات على الاقل.

وختمت الصحيفة مقالها بتقييم متشائم تجاه الاستراتيجية الاميركية للمفاوضات النووية مع ايران وكتبت، انه لا توجد اشارة واضحة لوجود خطة من الادارة الاميركية تهدف الى ايجاد تغييرات اساسية في المقترحات المعروضة على ايران. كما ان التقارير تشير الى ان هذه الادارة لا تمتلك في الحقيقة فكرة جديدة في مقترحاتها لايران لانجاز معاملة ملحوظة او اتفاق شامل. ورغم ان ايران ابدت رغبتها بحل القضية النووية دبلوماسيا الا ان كبار المسؤولين الايرانيين مازالوا يؤكدون بان طهران لن توقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :