رمز الخبر: ۳۱۹۸
تأريخ النشر: ۱۶ دی ۱۳۹۱ - ۱۷:۳۴
جددت كتلة "المستقبل" النيابية موقفها الرافض للعودة الى الحوار في لبنان، مشيرة الى أنها ترفض الحوار حتى ان تستقيل الحكومة الحالية.
شبکة بولتن الأخباریة: جددت كتلة "المستقبل" النيابية موقفها الرافض للعودة الى الحوار في لبنان، مشيرة الى أنها ترفض الحوار حتى ان تستقيل الحكومة الحالية.

ونقل موقع المنار بأن كتلة "المستقبل" أكدت في بيان لها بعد اجتماعها أمس الخميس انها "تتطلع بأمل وايجابية لاجتماعات اللجنة النيابية الفرعية للتواصل والمنبثقة عن اللجان المشتركة والتي ستعقد اجتماعاتها ابتداء من الاسبوع المقبل في ساحة النجمة لمناقشة قانون الانتخاب الجديد"، وزعمت ان "الكتلة في هذا المجال منفتحة على التوصل الى قانون انتخاب يراعي هواجس جميع الشركاء في الوطن ويحافظ على عدالة التمثيل وشموليته".

من جهة ثانية، ألقت "المستقبل" اللوم على الحكومة في تفاقم مشكلة النازحين السوريين والفلسطينيين الى لبنان، معتبرة "انها هربت منذ بداية الازمة في سوريا من وضع سياسة واضحة المعالم ازاء النازحين السوريين لكي ترضي مطالب النظام السوري الذي انكر وينكر وجود مشكلة نازحين اساسا" بحسب قولها.
الكلمات الرئيسة: لبنان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :