رمز الخبر: ۳۱۷۶
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۰۸
عرب كركوك:
اعتبر عرب محافظة كركوك التظاهرات التي خرجت اليوم تضامنا مع محتجي محافظة الانبار الذين رفعوا صور المحكوم بالاعدام بتهمة الارهاب "طارق الهاشمي" ورفع علم الجيش الحر وعلم العراق السابق، بانها تقف خلفها اجندات خارجية تعمل على زرع الفتنة وتاجيج الطائفية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر عرب محافظة كركوك التظاهرات التي خرجت اليوم تضامنا مع محتجي محافظة الانبار الذين رفعوا صور المحكوم بالاعدام بتهمة الارهاب "طارق الهاشمي" ورفع علم الجيش الحر وعلم العراق السابق، بانها تقف خلفها اجندات خارجية تعمل على زرع الفتنة وتاجيج الطائفية.

وقال عضو مجلس قضاء الحويجة حسين علي الصالح لمراسل وكالة انباء فارس، في كركوك، "ان مظاهرات كركوك التي خرجت اليوم لاتمثل عرب المحافظة وان المكون العربي ضد اي تظاهرة تخرج في هذه المدينة.

واضاف الصالح "نحن نعلم الاجندات التي تقف خلف هذه المظاهرات ومن خلال الشعارات الرنانة التي تحاول زرع الفتنة وتأجيج الطائفية، موضحا ان تظاهرات الفلوجة يجب ان تكون سلمية، معتبرا مهاجمة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، من قبل بعض المندسين يعد استهتارا".

ودعا الى ان تكون جميع مطالب المتظاهرين وفي اي محافظة كانت ان تكون الدولة العراقية هي المعنية بحلها.

من جانبه قال المحلل السياسي عزام الحمداني في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، في كركوك،" ان موجة التظاهرات التي بدأت تخيم في بعض المحافظات العراقية هي احقية دستورية لاغبار عليها شريطة ان تتحلى بالطرق السلمية واتخاذ مبدأ الحوار في تحقيق مطالبها وفقا لحاجتها، مشيرا الى ان وجود المطلك في تظاهرة الفلوجة لربما يحمل صبغة دعائية انتخابية لشخصه او حزبه والذي لاقى الرفض من قبل البعض "،:واكد ان عرب كركوك يرفضون مثل هكذا تظاهرات تقلل من شأن الدولة وهيبتها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین