رمز الخبر: ۳۱۷۴
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۰۷
برلماني عراقي :
وصف النائب في البرلمان العراقي عن عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري عدي عواد التظاهر بالحق الديمقراطي الذي يكفله الدستور بشرط ان يبتعد المتظاهرون عن التوجه الطائفي وبعض الشعارات التي رفعت في تظاهرات محافظة الانبار بان وراءها أجندات خارجية وداخلية وفيها بعد طائفي وقومي لتمزيق وحدة العراق.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف النائب في البرلمان العراقي عن عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري عدي عواد التظاهر بالحق الديمقراطي الذي يكفله الدستور بشرط ان يبتعد المتظاهرون عن التوجه الطائفي وبعض الشعارات التي رفعت في تظاهرات محافظة الانبار بان وراءها أجندات خارجية وداخلية وفيها بعد طائفي وقومي لتمزيق وحدة العراق.

وقال عواد في بيان الثلاثاء، ان الشعارات التي رفعت بتظاهرة الانبار تظهر توجهات لأجندات خارجية تعمل على تفريق الصف وإظهار صورة العراقيين بأنها مشوهة وانهم يتبعون هذه الاجندات".

وحمّل الحكومة مسؤولية التصدي لمثل هذه الأفعال التي ترمي لتمزيق وحدة العراق أرضا وشعبا و إن أبناء الشعب لا ترتضي التفرقة ".

وشدد على ضرورة " أن يكون الخطاب السياسي خطابا موجها لكي يصب بمصلحة المواطن العراقي وان لا نسمح باي تدخل خارجي يضر بمصالح الوطن".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین