رمز الخبر: ۳۱۴۷
تأريخ النشر: ۱۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۶
صرح خبير عراقي في الطاقة ان بلاده واثقة من اداء الشركات الايرانية في تنفيذ مشروع مد انبوب صادرات الغاز الايراني الى محطتي "المنصورة" وبغداد ولهذا السبب تعتزم منح هذه الشركات مشروع بناء محطات تعبئة غاز الـ"سي ان جي".
شبکة بولتن الأخباریة: صرح خبير عراقي في الطاقة ان بلاده واثقة من اداء الشركات الايرانية في تنفيذ مشروع مد انبوب صادرات الغاز الايراني الى محطتي "المنصورة" وبغداد ولهذا السبب تعتزم منح هذه الشركات مشروع بناء محطات تعبئة غاز الـ"سي ان جي".

واشار الخبير حسين الجواهري في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس الى انشاء خط انبوب الغاز الايراني الى محطتي المنصورة وبغداد بطول 270 كيلومتر، وقال: لحسن الحظ ان الشركات الايرانية الناشطة في قطاع صناعة النفط والغاز تنافس باقي الشركات العالمية المعروفة ومن هنا فانها قادرة على تنفيذ مشاريع اكبر بكثير من مشاريع مد انابيب الغاز في دول مثل العراق .

ولفت هذا الخبير الى ان وزارة النفط العراقية تلقت طلبات كثيرة من الشركات الاهلية الناشطة لتوظيف استثمارتها في قطاعي النفط والغاز ولكن الوزارة تفضل منح الشركات الايرانية تنفيذ بعض المشاريع الكبيرة نظرا لادائها العالي .

واوضح الجواهري ان من المشاريع التي من المقرر ان توظف فيها الشركات الايرانية استثماراتها في العراق هي انشاء محطات تعبئة غاز الـ "سي ان جي".

وتابع ان هناك شركات فرنسية وصينية ومن دول اسيوية اخرى ابدت استعدادها للاستثمار في مجال انشاء محطات تعبئة غاز الـ "سي ان جي".

واضاف الخبير العراقي انه وجد خلال زيارته لايران ان المستوى التقني الايراني في مجال انشاء محطات تعبئة غاز السي ان جي لاتقل جودة عن الدول الاوروبية ومن هذا المنطلق يبدو ان وزارة النفط العراقية تعتزم ابرام اتفاق قريبا مع المسؤولين الايرانيين في هذا المجال.

ويفيد تقرير وكالة فارس ان ايران ستنهي قريبا اتفاقية انشاء خط انبوب الغاز الايراني الى العراق وستشرع في بناء هذا الانبوب الذي سيصدر في غضون اقل من عام ما يتراوح بين عشرين وخمسة وعشرين مليون متر مكعب من الغاز الى محطتي المنصورة وبغداد عبر حدود ايلام .

هذا وتسعى ايران الى تنفيذ مشروع انشاء خط انبوب للغاز يمر من العراق الى سورية ولبنان والبحر الابيض المتوسط ومنه الى اوروبا بقيمة 15 مليار دولار .
الكلمات الرئيسة: العراق ، ايران ، الغاز

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین