رمز الخبر: ۳۱۴۲
تأريخ النشر: ۱۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۹
لدى استقباله رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان الجزائري
اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي لدى استقباله رئيس لجنة السياسة الخارجية والتعاون الدولي في البرلمان الجزائري ابراهيم بولحية على ضرورة مواصلة المشاورات والمباحثات بين طهران والجزائر لتسوية قضايا المنطقة .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي لدى استقباله رئيس لجنة السياسة الخارجية والتعاون الدولي في البرلمان الجزائري ابراهيم بولحية على ضرورة مواصلة المشاورات والمباحثات بين طهران والجزائر لتسوية قضايا المنطقة .

واشار صالحي خلال اللقاء الى القواسم المشتركة التاريخية والثقافية الكثيرة والروابط الاخوية بين شعبي البلدين مؤكدا عزم المسؤولين في البلدين لتسهيل وتسريع مسيرة التنمية وتطوير العلاقات الثنائية على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

ولفت صالحي الى الدور المهم والمؤثر لايران والجزائر مشددا على اهمية مواصلة المشاورات بين مسؤولي البلدين لدعم تسوية القضايا الحساسة بالمنطقة بما يخدم مصالح دول وشعوب المنطقة معربا عن تقديره للمواقف المتميزة للجزائر في دعم ايران على الصعيد الدولي بما فيها حق طهران في امتلاك التقنية النووية السلمية .

كما اشار صالحي الى التقدم العلمي والتقني الذي حققته ايران وخبراتها القيمة في هذا المجال مؤكدا استعداد طهران لتبادل وتقاسم خبراتها في مختلف المجالات مع الجزائر .

بدوره اعرب الضيف الجزائري ابراهيم بولحيه في هذا اللقاء عن ارتياحه لمستوى العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين والقائمة على اساس المصالح المشتركة مشددا على ضرورة تعزيز مسيرة تنمية العلاقات الثنائية لاسيما على الصعيدين التجاري والاقتصادي

واشاد بولحية بالتقدم الذي حققته ايران في مختلف الحقول العلمية والتقنية والصناعية معلنا استعداد بلاده لتبادل الخبرات مع ايران في كافة المجالات.

واكد اهمية تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين والتشاور حول القضايا الاقليمية والدولية بما يخدم مصالح البلدين .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :