رمز الخبر: ۳۱۲
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۳
اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الاثنين أن المعركة مع الارهاب انتهت في العراق، وأن المعركة الحالية هي مع خلايا تقف خلفها "ارادات من دول اخرى".
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الاثنين أن المعركة مع الارهاب انتهت في العراق، وأن المعركة الحالية هي مع خلايا تقف خلفها "ارادات من دول اخرى".

وقال المالكي أمام ضباط احبطوا محاولة لاقتحام سجن شمال بغداد الاسبوع الماضي إن "المعركة مع الإرهاب قد انتهت، وإن المتبقي هو خلايا تبحث هنا وهناك عن فرصة او ثغرة"، مضيفا بحسب ما نقل عنه بيان نشره موقع رئاسة الوزراء أن هذه الخلايا "تقف خلفها ارادات من دول اخرى تستغل الظرف الحاصل في المنطقة، لكن ذلك لن يحصل في العراق مع استمرار الضربات لحين القضاء عليهم من خلال تفعيل الجهد الإستخباري والتعاون مع المواطنين".

وأكد رئيس الحكومة العراقية أن هدف عمليتي اقتحام سجن التاجي ومديرية مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة هو "إثارة الفوضى".

وشهد الأسبوع الماضي، محاولات لتهريب سجناء من قبل جماعات مسلحة، حيث اقتحم مسلحون مجهولون مديرية مكافحة الإرهاب وسط بغداد التابعة لوزارة الداخلية، الثلاثاء الماضي بعد استهدافها بسيارتين مفخختين أسفرتا عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 27 آخرين بجروح متفاوتة، فيما أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، عن تطهير مبنى المديرية من المسلحين في هجوم استمر لخمس ساعات وأسفر عن مقتل ثمانية مسلحين وضبط خمسة أحزمة ناسفة.

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد، الخميس الماضي عن مقتل ثلاثة مسلحين باشتباك مسلح مع قوة أمنية أثناء محاولتهم اقتحام سجن الحوت في قضاء التاجي، شمال بغداد، مؤكدة أن القوة تمكنت من اعتقال بقية المهاجمين وتفجير ثلاث سيارات مفخخة تحت السيطرة وتفكيك رابعة تركها المسلحون عند بوابة السجن.
الكلمات الرئيسة: العراق ، نوري المالكي ، الارهاب

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین