رمز الخبر: ۳۰۳
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۶:۰۳
أكَّد ناصر القدوة، نائب المبعوث الأممي والعربي إلى سورية كوفي عنان أنَّ "المبعوث القادم للأزمة السورية، سيكون مُسلحًا بالإجماع الدولي بعد تصويت 133 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار العربي الذي صاغته المملكة السعودية الذي يطالب بانتقال سياسي للسلطة في سورية".
شبکة بولتن الأخبارة: أكَّد ناصر القدوة، نائب المبعوث الأممي والعربي إلى سورية كوفي عنان أنَّ "المبعوث القادم للأزمة السورية، سيكون مُسلحًا بالإجماع الدولي بعد تصويت 133 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار العربي الذي صاغته المملكة السعودية الذي يطالب بانتقال سياسي للسلطة في سورية".

واضاف أنَّ "الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يجري مباحثات مكثفة وجدية مع الأطراف الدولية المعنية بالأزمة السورية وجامعة الدول العربية، لتعيين مبعوث جديد، نظرا للأهمية الخاصة التي يحظى بها الملف السوري في الأمم المتحدة". وأضاف القدوة أنَّ "مهمة المبعوث الأممي والعربي كوفي عنان مستمرة من الناحية القانونية، إلى حين إنتهاء فترة تكليفة نهاية الشهر الجاري"، مؤكِّدًا أنَّ "عنان مازال يمارس مهامه كمبعوث"، لافتًا في الوقت نفسه إلى أنَّ "هناك عوامل سياسية أثرت على مهمة المبعوث الأممي".

وأكَّد أنَّ "المبعوث المقبل للأزمة يستند إلى قرارات دولية عديدة في الملف السوري"، مُبينًا أنَّ "قرارات مؤتمر جنيف التي تنص على إنتقال سلمي للسلطة وقرار جمعية الدول العامة بموافقة 133 دولة على ضرورة نقل السلطة، ستكون أرضية مناسبة لعمل أي مبعوث دولي مقبل".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین