رمز الخبر: ۳۰
تأريخ النشر: ۲۰ تير ۱۳۹۱ - ۰۸:۱۰
الداخلية العراقية:
أكدت وزارة الداخلية العراقية اعتقال قيادي في تنظيم ما يسمى بـ "دولة العراق الإسلامية" التابع إلى تنظيم القاعدة يحتل منصب والي بغداد في التنظيم، وقالت أن المعتقل مسؤول عن جميع عمليات الاغتيال التي شهدتها العاصمة مؤخراً.
العالم: أكدت وزارة الداخلية العراقية اعتقال قيادي في تنظيم ما يسمى بـ "دولة العراق الإسلامية" التابع إلى تنظيم القاعدة يحتل منصب والي بغداد في التنظيم، وقالت أن المعتقل مسؤول عن جميع عمليات الاغتيال التي شهدتها العاصمة مؤخراً.

وجاء الاعلان خلال مؤتمر صحافي لوكيل وزارة الداخلية عدنان الاسدي قال فيه أن "قوة من الجيش العراقي اعتقلت، الوالي الجديد لبغداد في ما يسمى بـ "دولة العراق الإسلامية" التابع لتنظيم القاعدة"، مبيناً ان هذا الشخص مسؤول عن عمليات الاغتيال التي شهدتها بغداد مؤخراً.

وأضاف الاسدي أن "هناك أسماء مطلوبة وأخرى مشتبه بها لدى وزارة الداخلية، ونسعى لاعتقالهم وإلقاء القبض عليهم وهناك خلايا أمنية سيتم تفعيلها في جميع المحافظات بالتنسيق مع جميع الوكالات بالوزارة من اجل السيطرة على الوضع الأمني".

واكد أن "الأيام المقبلة لن تشهد تصعيدا في عمليات الاغتيال" وأن "الوزارة تسعى إلى إعادة البلاد إلى ما كانت عليه قبل شهرين عندما كان الوضع الأمني مستقرا".

وكانت بغداد ومدن عراقية أخرى شهدت خلال الشهور الأخيرة تصاعداً لافتاً في أعمال العنف والتفجيرات الدامية.

وتبنى تنظيم القاعدة في السادس من آذار الماضي، 43 عملية اغتيال وتفجير في بغداد خلال شهر واحد أسفرت عن مقتل واصابة العشرات بينهم نساء وأطفال.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین