رمز الخبر: ۲۹۹
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۵:۲۷
قال نشطاء عراقيون أن المجاميع المسلحة في سوريا قامت بإعدام طفلاً عراقياً ينتمي لعائلة شيعية تسكن في منطقة السيدة زينب بريف دمشق, مضيفة أن هذا الطفل أعدم بعد ان قامت تلك المجاميع المسلحة بقتل عائلة الطفل.
شبکة بولتن الأخباریة: قال نشطاء عراقيون أن المجاميع المسلحة في سوريا قامت بإعدام طفلاً عراقياً ينتمي لعائلة شيعية تسكن في منطقة السيدة زينب بريف دمشق, مضيفة أن هذا الطفل أعدم بعد ان قامت تلك المجاميع المسلحة بقتل عائلة الطفل.

وذكر موقع عراق القانون انه من جهة أخرى، طالب الداعية السعودي الوهابي الشيخ محمد العريفي المسلحين في سوريا إلى عدم نشر صورة علميات القتل التي يقومون بها ضد قوات النظام السوري أو المواطنين أو أي معارض لهم.

وأضاف العريفي في صفحته على تويتر "همسة لإخواني الذين اعتبرهم خيراً مني مجاهدي الشام: لا تنشروا صور قتلكم الشبيحة أو التعامل الحاد مع المقبوض عليهم ، فقد يوحي برسالة خطأ".. وهي إشارة صريحة من العريفي لتلك المجاميع المسلحة بالاستمرار بعمليات القتل والتنكيل ,حيث طالبهم فقط بإيقاف نشر صور الضحايا , في حين لم يحرم عليهم العمليات الاجرامية بحق المدنيين .

جدير بالذكر ان المشروع الغربي يعتمد الطائفية في تفكيك المنطقة .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :