رمز الخبر: ۲۹۷
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۴:۴۱
أحيت اليابان اليوم الإثنين، في حفل رسمي حضره رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا، الذكری الـ67 لإلقاء أميركا القنبلة الذرية علی هيروشيما خلال الحرب العالمية الثانية والتي قتلت نحو 280 ألف ياباني .
شبکة بولتن الأخباریة: أحيت اليابان اليوم الإثنين، في حفل رسمي حضره رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا، الذكری الـ67 لإلقاء أميركا القنبلة الذرية علی هيروشيما خلال الحرب العالمية الثانية والتي قتلت نحو 280 ألف ياباني .

وذكرت وسائل إعلام يابانية أن حوالي 50 إلف شخص شاركوا في الحفل الذي أقيم في "متنزه السلام" في هيروشيما، حيث رفعت لائحة محدثة تضم أسماء 280959 ضحية أضيف إليهم أسماء 5429 شخصاً توفوا العام الماضي ولأشخاص تم تأكيد ارتباط سبب وفاتهم بالقنبلة الذرية.

ووقف الحشد دقيقة صمت عند الساعة 08:15 دقيقة بالتوقيت المحلي في الوقت الذي ألقيت فيه القنبلة عام 1945.

ودعا عمدة المدينة كازومي ماتسوي في المراسم إلی التخلص من الأسلحة النووية. وقال "نتعهد أن ننقل إلی العالم تجارب ورغبات الذين عانوا من القنبلة الذرية بيننا وأن نبذل كل ما في وسعنا لتحقيق السلام الحقيقي في عالم خال من الأسلحة النووية".

من جهته قال نودا إن حكومته مصممة علی تنظيم المناطق التي تلوثت بفعل الحادث النووي الذي وقع في محطة فوكوشيما النووية في مارس/آذار 2011.

وأعرب عدد أكبر من المشاركين في مراسم احياء الذكري السابعة والستين لقصف هيروشيما عن معارضتهم لاستخدام مفاعلات نووية لتوليد الطاقة. كما كان من بين الذين حضروا المراسم عددا من الأشخاص الذين كانوا يعيشون بالقرب من محطة فوكوشيما للطاقة النووية شمال شرق اليابان التي تعرض ثلاثة من مفاعلاتها عام 2011 لانصهار نووي.

وشمل الحضور تاموتسو بابا، عمدة بلدة نامي، التي أجبر جميع سكانها علی مغادرتها بعد وقوع الحادث.

وحضر المراسم اليوم أيضا السفير الأميركي لدی اليابان جون روس، وأحد أحفاد الرئيس الأميركي الراحل هاري ترومان الذي أمر بقصف هيروشيما بينما كان رئيساً للولايات المتحدة.

وعند سؤاله عن رأيه في قرار جده لإسقاط القنبلة الذرية قال كليفتون دانيال خلال مؤتمر صحفي إنه "لا يمكن أن يحكم علی هذا الأمر الآن"، وكأنما يحاول تبرير استخدام هذا السلاح المحرم دوليا.

يذكر أن هيروشيما كانت هدف أول سلاح نووي يستخدم ضد البشر، حيث أسقطت طائرة أميركية من طراز "بي- 92" قنبلة ذرية في 6 آب/أغسطس عام 1945 مما أدی إلی إبادة المدينة. وبحلول نهاية العام كان حوالي 140 ألف شخص ققد لقوا حتفهم بسبب القنبلة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :