رمز الخبر: ۲۹۲
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۵
داعية بلدان اخري لمنح اللجوء السياسي لمنظمة خلق الارهابية ..
ث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أعضاء منظمة خلق الارهابية المتواجدين في العراق على الامتثال للأوامر ومغادرة معسكر اشرف الواقع شمال بغداد والانتقال الى مخيم ليبرتي قريب من العاصمة .
شبکة بولتن الأخباریة: حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أعضاء منظمة خلق الارهابية المتواجدين في العراق على الامتثال للأوامر ومغادرة معسكر اشرف الواقع شمال بغداد والانتقال الى مخيم ليبرتي قريب من العاصمة .

و أفادت وكالة أنباء فارس ، أن الأمين العام للأمم المتحدة دعا بلدانا أخرى الى منح اللجوء السياسي لهذه المنظمة الارهابية التي كانت تشن حملات من بلدان أجنبية ضد ايران وتدعو لإسقاط الحكومة فيها.

الى ذلك اصدرت المنظمة الارهابية يوم امس الاحد بياناً اتهمت فيه ممثل الأمين العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر وحكومة نوري المالكي بتلقي الأوامر من طهران لاستهداف اعضاء المنظمة وجعلهم ضحايا وحملتهما مسئوولية كل ما ينجم عن انتقالهم القسري، حسب البيان.

وذكر البيان بان اعضاء المنظمة لن ينتقلوا ما لم تتوفر متطلباتهم في المعسكر الجديد، لكن تقول الامم المتحدة ان الخدمات في معسكر ليبرتي افضل بكثير من تلك المتوفرة في اغلب معسكرات اللجوء في العالم.

وقد حذّر مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض المجموعة للانتقال سريعا والا فان حكومته ستأخذ زمام الامور بيدها. وحث بان كي مون المجموعة على التهيؤ جديا للانتقال قائلا " ينبغي اجتناب العنف مهما كلف الأمر "، وحث الحكومة العراقية على ضبط النفس.

وكان مستشار الأمن الوطني فالح الفياض قال خلال مؤتمر صحفي حول معسكر اشرف في وقت سابق إن "الحكومة العراقية أبلغت ممثل الأمين العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر قبل أيام، بأنها وضعت مدة نهائية لإغلاق معسكر أشرف والامتثال لخطة الانتقال الطوعي وإلا سوف يعتبرون رافضين لذلك"، مبينا أن "هذه المهلة انتهت والحكومة حرة بتنفيذ الآلية التي تراها مناسبة في حال عدم الامتثال للمبادرة التي تم إطلاقها من قبل مجلس الوزراء وممثل الأمم المتحدة في العراق".

وكانت الحكومة العراقية قد مددت، في الـ21 من كانون الأول 2011، المهلة النهائية لإغلاق معسكر اشرف ستة أشهر أخرى استجابة لطلب من الأمم المتحدة التي تتوسط لإعادة توطين سكانه الذين يزيدون على 3000 شخص، بعد أن كانت في نهاية العام الماضي 2011.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :