رمز الخبر: ۲۶۹
تأريخ النشر: ۱۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۴:۵۹
بعد هذه الاشتباکات، أظهرت الأخبار والتقارير والفیدیو عبر الانترنت بأن الخسائر الثقیلة للمتمردین هي مجزرة للمعارضیین السوریین من قبل الجیش السوري وقال المتحدث باسم المعارضة بأن 250 شخصا لقوا حتفهم، وأدى ذلك إلى تعبیر القادة الغربيين بما في ذلك هيلاري كلينتون ووزیر الخارجیة الأمریکي عن "غضبهم" و"قلقهم".
شبکة بولتن الأخباریة: القادة الغربیین و وسائل الاعلام ینقلون تقاریر کثیرة عن المعارضين السوريين والتي تبين بأنهامبالغ فيها وكاذبة.

جون جلاسر، 14 يوليو 2012
على الرغم من الإعلان المبالغ فیه من قبل القادة الغربیین عن المتمردین في سوریا ويبدو أن مذبحة يوم الخميس للجیش السوري قرب مدينة حماة کانت بين القوات الحكومية و المتمردین المسلحین.



بعد هذه الاشتباکات، أظهرت الأخبار والتقارير والفیدیو عبر الانترنت بأن الخسائر الثقیلة للمتمردین هي مجزرة للمعارضیین السوریین من قبل الجیش السوري وقال المتحدث باسم المعارضة بأن 250 شخصا لقوا حتفهم،وأدى ذلك إلى تعبیر القادة الغربيين بما في ذلك هيلاري كلينتون ووزیر الخارجیة الأمریکي عن "غضبهم" و"قلقهم".

ومع ذلك، تفاصيل جديدة عن الحادث، أظهرت أن عدد القتلى أقل من ذلك بكثير ويصل إلى نحو 100 شخص. تقريبا كل الذين قتلوا كانوا من الذكور في سن الخدمة العسكرية وکانوا مسلحین و قد شارکوا بالاشتباکات مع القوات الحکومیة.

وفقا لقریر صحيفة نيويورك تايمز: "ومع ذلك، ما حدث بالفعل في الذهن تبقى في الغموض، و لکن الأدلة الموجودة تدل بأن أحداث يوم الخميس هو أقرب إلى تقاريرالحكومة السوريةالمعركة ليستكما يدعي الخصومومن ثم یتم الإعلان عنه من قبل المسؤولين الغربيين و الحقیقة هي عدم قتل المدنيين العزل ولكن وقعت اشتباكات بين قوات الامن والميليشيات المتمردة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین