رمز الخبر: ۲۴۲۱
تأريخ النشر: ۰۹ آذر ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۱
أظهرت بيانات صدرت اليوم الخميس أن عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا ارتفع للشهر الثامن علي التوالي في تشرين ثان/ نوفمبر الجاري بعدما واصل أرباب العمل تقليص قوتهم العاملة في مواجهة أزمة ديون منطقة اليورو.
شبکة بولتن الأخباریة: أظهرت بيانات صدرت اليوم الخميس أن عدد العاطلين عن العمل في ألمانيا ارتفع للشهر الثامن علي التوالي في تشرين ثان/ نوفمبر الجاري بعدما واصل أرباب العمل تقليص قوتهم العاملة في مواجهة أزمة ديون منطقة اليورو.

وقال مكتب العمل الاتحادي ن عدد العاطلين المعدل وفقا للمتغيرات الموسمية ارتفع بمقدار 5 آلاف شخص في تشرين ثان/ نوفمبر الجاري مقارنة بالشهر الماضي. وأدي ذلك لي تزايد طوابير العاطلين عن العمل الى 929ر2 مليون شخص.

وكان محللون يتوقعون أن تبلغ الزيادة 61 ألف عاطل بعدما ارتفع عددهم في تشرين أول/ أكتوبر الماضي بمقدار 20 الف شخص. وبرغم الزيادة خلال الشهر الجاري , الا انه لم يطرأ تغير على معدل البطالة الذي يأخذ في اعتباره المتغيرات الموسمية ليظل عند 9ر6%.

وكان الأداء القوي الأخير لسوق العمل عنصرا رئيسيا في المساعدة على تعزيز الاستهلاك الخاص القوي في البلاد. غير أن كارستين برزيسكي الخبير الاقتصادي لدى مصرف "آي ن جي" الهولندي قال ان "البطالة الألمانية يبدو أنها تتجه لزيادة أخرى". ويتوقع الكثير من المحللين أن يفقد اقتصاد البلاد قوة الدفع خلال الأشهر القادمة.

لكن برزيسكي قال ان من المرجح أن تكون الزيادة في عدد العاطلين طفيفة جدا في ضوء الطلب القوي على العمالة في الكثير من قطاعات الاقتصاد المحلي ما يساهم في تعويض التراجع بقطاع الصادرات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین