رمز الخبر: ۲۴۱۰
تأريخ النشر: ۰۷ آذر ۱۳۹۱ - ۲۱:۳۳
اعلن الجيش السوري انه حسم معركة حلب لصالحه قبل أن تبدأ حيث كانت الجماعات المسلحة التابعة لما يسمى "الجيش الحر" قد حشدت قواتها في ريف حلب وخاصة الشمالي القريب من الحدود التركية،وأعلنت ساعة الصفر للاستيلاء على المدينة إلا أنها احبطت بفضل ضربات سلاح الجو السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن الجيش السوري انه حسم معركة حلب لصالحه قبل أن تبدأ حيث كانت الجماعات المسلحة التابعة لما يسمى "الجيش الحر" قد حشدت قواتها في ريف حلب وخاصة الشمالي القريب من الحدود التركية،وأعلنت ساعة الصفر للاستيلاء على المدينة إلا أنها احبطت بفضل ضربات سلاح الجو السوري.

وافادت مصادر ان ساعة الصفر التي أعلنتها الجماعات المسلحة كانت السادسة والنصف من مساء الاثنين 26 نوفمبر 2012 للبدء بمعركة دخول حلب معتمدة على عنصر مفاجأة الجيش السوري الذي يتمركز في المدينة.

وحشدت الجماعات المسلحة التابعة لما يسمى "الجيش الحر" المتواجدة في ريف حلب وخاصة الشمالي القريب من الحدود التركية حوالي 2000 مقاتل وبضمنهم جماعات تنتمي لتنظيم القاعدة، وأعدت 400 سيارة مزودة بأسلحة متوسطة وثقيلة ومنها مخصص لنقل المسلحين وأسلحتهم ، اضافة الى ثلاث شاحنات محملة بالذخيرة عند مدينة الباب الواقعة في ريف حلب، للتدخل عند الحاجة.

واتجهت تلك الحشود عبر الطريق الواصلة بين منطقة الباب باتجاه منطقة النقارين، واعتمدوا على توقف طلعات سلاح الجو السوري في هذا الوقت مع نهاية النهار والأجواء المناخية الممطرة التي تقلل من تلك الطلعات.

وكان من المقرر بناء على تلك المعطيات أن تدخل تلك الحشود المسلحة منطقة الصاخور والشعار في مدينة حلب معتمدة على عنصر مفاجأة قوات الجيش السوري المتمركزة هناك، والتي شغلتها الجماعات المسلحة بالداخل بعدة اشتباكات عنيفة.

ولكن ماحصل على ارض الواقع هو إن سلاح الجو السوري استهدف تلك السيارات ودمر الارتال كلها وقتل من بداخلها، وشوهدت السنة الدخان ترتفع وتغطي المكان وماحوله، نتيجة تدمير الشاحنات ومابداخلها من ذخيرة .

وأفاد مصدر عسكري لوكالة أنباء فارس أنه في ذات الوقت تحركت جماعات مسلحة عديدة عبر محاور متنوعة في الريف منها طريق عام مارع _ المسلمية ..وتل شعير ، وطريق اخترين _ الباب ،ومسكنة والخفسة، ما اضطر الجيش السوري بسلاحه الجوي للتدخل في طلعة ثانية قضى فيها على معظم أفراد تلك الجماعات وحسم معركة حلب لصالحه قبل أن تبدأ.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین