رمز الخبر: ۲۴۱
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۶:۰۴
اتهم رئيس المبادرة الوطنية للاكراد في سوريا عمر اوسي، تركيا بتوفير الدعم للجماعات الارهابية المسلحة للعبث بامن واستقرار سوريا، مؤكدا بان الشعب السوري وفي مقدمتهم الاكراد سيتصدون بحزم لاي اعتداء على المناطق الحدودية السورية.
اتهم رئيس المبادرة الوطنية للاكراد في سوريا عمر اوسي، تركيا بتوفير الدعم للجماعات الارهابية المسلحة للعبث بامن واستقرار سوريا، مؤكدا بان الشعب السوري وفي مقدمتهم الاكراد سيتصدون بحزم لاي اعتداء على المناطق الحدودية السورية.

وقال اوسي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الثلاثاء، ان حكومة اردوغان تقدم الدعم العسكري والمادي واللوجستي والملاذات الامنة لكل المنظمات المسلحة والقاعدة والارهابيين الذين يعبثون بقضية الامن والاستقرار في سوريا.

واضاف، ان تركيا تبحث عن بعض الاماكن العازلة تحت حجج ممرات انسانية او غيرها وهي التي تقوم بحرب الابادة ضد اكثر من 25 مليون كردي تركي.

واكد بان منطقة شمال سوريا المتاخمة للحدود السورية التركية لا يوجد فيها اي عنصر من حزب العمال الكردستاني، رافضا ما تقوله تركيا بان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري يدعم حزب العمال الكردستاني التركي.

واضاف، ان القضية هي ان هناك تنظيما كرديا سوريا اسمه الاتحاد الديمقراطي الذي لديه بعض اللجان الشعبية المسلحة التي تقوم بحماية المنطقة من المجموعات الارهابية المسلحة التابعة للجيش الحر الذي تدعمه حكومة انقرة، وتقوم تلك اللجان بتوزيع المواد الغذائية والمشتقات النفطية على كل مكونات هذا الشريط الحدودي.

وتابع هذا القيادي الكردي، ان القوات العسكرية السورية تسيطر على كل المقرات الامنية والمخافر ومؤسسات الدولة في المناطق ذات التواجد الكردي وليست هنالك اي اعلام كردستانية مرفوعة على المؤسسات الرسمية.

ووصف المنطقة الكردية السورية المتاخمة للحدود التركية بانها من اكثر المناطق امنا واستقرارا في سوريا منذ بداية الاحداث حتى الان واضاف، ان الدولة تفرض سيطرتها على جميع المقرات الحكومية.

واعتبر اوسي، حزب الاتحاد الديمقراطي بانه تنظيم كردي سوري بامتياز واضاف، نحن اكراد سوريا سندافع عن الخاصرة الشمالية لسوريا اذا ما اقدمت تركيا على اي مغامرة عسكرية لانتهاك سيادة سوريا ان كان على المستوى الامني الواسع او العسكري، معتبرا ان تركيا اعجز من ان تقوم بحملة عسكرية ضد سوريا لظروف عديدة تتعلق بالداخل التركي والاقليم والمنطقة والعالم.

وفيما يتعلق بما تردد من دخول الاف البيشمركة من قوات منطقة كردستان العراق الى الحدود السورية المتاخمة لكردستان العراق، قال، انني انفي هذا الموضوع جملة وتفصيلا اذ لم يدخل حتى عنصر واحد من البيشمركة الى الحدود السورية ولقد بحثت الموضوع مع حكومة كردستان العراق حيث اكدوا لي بانهم لم يدخلوا على خط الازمة السورية لا سياسيا ولا عسكريا.

واعتبر اوسي التصريحات التركية بهذا الصدد بانها مجرد ذرائع للمزيد من التدخل في العمق السوري واقامة ممرات عازلة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین