رمز الخبر: ۲۳۹۹
تأريخ النشر: ۰۴ آذر ۱۳۹۱ - ۱۷:۰۹
اتفقت المجموعات الكردية الرئيسية في سوريا على تشكيل قوة عسكرية موحدة لمواجهة المجموعات المسلحة شمالي شرق البلاد وحماية المناطق الكردية فيها.
شبکة بولتن الأخباریة: اتفقت المجموعات الكردية الرئيسية في سوريا على تشكيل قوة عسكرية موحدة لمواجهة المجموعات المسلحة شمالي شرق البلاد وحماية المناطق الكردية فيها.

وقال ناشط كردي عرف نفسه باسم هفيدار أنه "تم الاتفاق في اقليم كردستان العراق بين المجلس الوطني الكردي ومجلس غرب كردستان على تشكيل قوة عسكرية كردية موحدة لحماية المناطق الكردية (في سوريا) والحفاظ على المنطقة من كل من يكون خطرا على أمنها".

وأوضح هفيدار ان القوة "مؤلفة من قوات حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي والمنشقين الأكراد المتواجدين في اقليم كردستان" العراق.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب اشتباكات شهدتها مدينة راس العين الحدودية مع تركيا في محافظة الحسكة شمالي شرق سوريا بين مسلحين اسلاميين من "جبهة النصرة" و"تجمع غرباء الشام" من جهة، ومقاتلين أكراد من لجان الحماية الشعبية، من جهة اخرى. وقد ادت هذه الاشتباكات الى مقتل 43 من الطرفين في الايام الماضية، بحسب ما يسمى بـ "المرصد السوري".

ويتبع مقاتلو "لجان حماية الشعب الكردي" للهيئة الكردية العليا التي يعتبر حزب "الاتحاد الديموقراطي"، وهو الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني (جماعة عبد الله اوجلان)، أبرز مكوناتها.

وافاد "المرصد" الخميس باستقدام "جبهة النصرة" نحو مئتي مقاتل من مدينة تل أبيض الى الغرب من رأس العين، فيما استقدمت "غرباء الشام" أكثر من مئة مقاتل وثلاث دبابات، في مقابل حوالي 400 مقاتل كردي.

هذا وحذر "تجمع غرباء الشام" كل "من رفع السلاح في وجهنا" وخاصة حزب العمال الكردستاني والحزب الديموقراطي الكردي من أي عمل "يتعارض مع مسار الثورة"، داعين الى انسحاب المقاتلين الاكراد الفوري من رأس العين، بحسب ما جاء في شريط مصور بثه ناشطون على شبكة الانترنت الخميس.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین