رمز الخبر: ۲۳۷۶
تأريخ النشر: ۰۳ آذر ۱۳۹۱ - ۱۳:۳۸
وحيدي:
اعتبر وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي الزوال الكامل للهيمنة الكارتونية للكيان الاسرائيلي وانهيار قبته الحديدية بانهما من اهم مكاسب صمود ابناء غزة ورد المقاومة الصاروخي ابان حرب الايام الثماني .
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي الزوال الكامل للهيمنة الكارتونية للكيان الاسرائيلي وانهيار قبته الحديدية بانهما من اهم مكاسب صمود ابناء غزة ورد المقاومة الصاروخي ابان حرب الايام الثماني .

وقدم وحيدي تهانيه للشعب الفلسطيني المؤمن والغيور بانتصاره مشيدا بالمقاومة الفريده لمجاهدي غزة التي ابطلت مفعول الهجمات الوحشية للكيان الصهيوني وجعلت الاحتلال يعيش التخبط والترديد في مواصلة الحرب .

واشار الى الدفاع المستميت للمقاومة في غزة وردها الصاروخي المزلزل على الهجمات الوحشية للكيان الاسرائيلي وقال ان الزوال الكامل للهيمة الكارتونية للاحتلال وانهيار قبته الحديديه الذي زعزعة قدرته طائرة حزب الله بدون طيار من قبل تعد من اهم انجازات المقاومة الشعبيه في حرب الايام الثماني .

وتابع ان مقاومة ابناء غزة وانتصارهم هي امتداد للانتصارات الكبرى للمقاومة في حرب الايام الـ 33 وحرب الايام الـ 22 واضاف ان هذا الانتصار كشف لشعوب المنطقة والعالم بوضوح مدى خواء هذا الكيان .

ووصف وحيدي انتخاب الشعب الفلسطيني في غزة خيار المقاومة والجهاد والاستشهاد بانه ابطل مفعول مساعي التسوية فضلا عن انه يعد من اهم عوامل الانتصار . واضاف ان انتخاب العالم الاسلامي هذا الخيار وتعزيز حلقات الوصل مع المقامة بامكانه ان يقود الى وضع نهاية هذا الكيان الشرير والمثير للحروب .

واوضح ان انتصار شعب غزة القى الياس في قلوب قادة الكيان الاسرائيلي الغاصب فضلا عن انه احرج ساسة اميركا واوروبا الذين شجعوا الاحتلال بدعمهم العلني والسري على ارتكابه المجازر .

واعتبر قطع العلاقات مع الكيان الاسرائيلي بشكل كامل وتوفير الدعم الشامل للشعب الفلسطيني لاسيما ابناء غزة يعد اقل ما يمكن تقديمهم لوقف تطاول الاحتلال ومحاولاته اثارة الحروب .

وحذر وحيدي من كل خطوة لاضعاف جبهة المقاومة وصرف انظار الراي العام عن قضية تحرير القدس وفلسطين من براثن الاحتلال .

وقال ان مثل هذه الخطوات تعد خدمة للكيان الاسرائيلي وخيانة للشعب الفلسطيني المظلوم .

وفي الختام قال وحيدي ان انتصار شعب غزة كشف من جديد عن الوجه الكريه القادة قساة الذين يدعون الدفاع عن حقوق الانسان وبرهن انهم غير ملتزمين بادنى مبادئ حقوق الانسان فضلا عن انهم شركاء للاحتلال في جرائمه ومجازره.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین