رمز الخبر: ۲۳۵۵
تأريخ النشر: ۰۲ آذر ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۵
اعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي"، الخميس ان "تل ابيب لم تعد حصنا منيعا للصهاينة واصبحت اليوم العوبة بايدي المقاومة"، مؤكدة ان "اي عدوان سيقابله رد من المقاومة".
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي"، الخميس ان "تل ابيب لم تعد حصنا منيعا للصهاينة واصبحت اليوم العوبة بايدي المقاومة"، مؤكدة ان "اي عدوان سيقابله رد من المقاومة".

وقال المتحدث بإسم السرايا في مؤتمر صحفي ان "المقاومة فرضت ارادتها وعزيمتها واسلوبا جديدا وسلاحا نوعيا في معادلة الردع، وان المقاومة ساهمت في ارباك جميع حسابات العدو"، ‌مؤكداً رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بات يتخبط بعد العدوان على غزة.

واعلن "اطلاق 620 صاروخا على كيان الاحتلال الاسرائيلي في معركة "السماء الزرقاء"، وعن استخدام صواريخ "الكورنيت" وصواريخ المضادة للبوارج لاول مرة، وتدمير شبكة الاتصالات السلكية ولا سلكية في تل الربيع "تل ابيب".

كما اعلن عن "دخول حقل التجسس وخرق شبكة الاتصال لضباط صهاينة شاركوا في العمليات ضد غزة".

ونعى "مقتل 10 من خيرة قياديي الحركة"، واكد ان نصر اليوم هو نصر الشهداء ونصر الجماهير التي وقفت إلى جانب المقاومة.

وقال ان "المعركة لم تنتهي وان السلاح والصواريخ والامكانيات لا زالت بخير ولم نفقد الا القليل من هذه الامكانيات"، واكد "وحدة ومواصلة العمل المقاوم في مواجهة آلة القتل الصهوينية".

وشدد على ان انتهاء القتال لا يعني انتهاء المعركة ومستعدون لمواصلتها الى ابعد مدى دفاعا عن الشعب الفلسطيني، مشيراً الى ان المقاومة اطلقت في المعركة مئات من صواريخ غراد وفجر 5 وطرازات اخرى من القذائف.

وشكر جميع الشرفاء والاحرار في العالم الذين دعموا المقاومة بالمال والسلاح، ونخص في الذكر الاخوة في الجمهورية الاسلامية في ايران، وقال ان ايران لم تتخل عن مظلومية الشعب الفلسطيني في الدفاع عن وطنه وارضه.

واضاف ان "التفاف الشعب الفلسطيني حول المقاومة كان من اهم العوامل التي ادت الى صمود المقاومة"، لافتاً الى ان الانتصار تحقق بوقوف كل فصائل المقاومة صفا واحدا في خندق المواجهة مع العدو.

وتوجه بالشكر الجزيل الى كافة المؤسسات الصحفية التي كشفت مجازر الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، كما شكر جميع الطواقم الطبية التي كان لها دورا بارزا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین