رمز الخبر: ۲۳۵۴
تأريخ النشر: ۰۲ آذر ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۳
تمكن هاكرز غزة من عرض صور احتجاجية على مواقع شخصية لقادة الاحتلال، والتوعد بالانتقام لأطفال ونساء غزة، وبحسب إحدى القنوات الاسرائيلية، فإن "قراصنة المقاومة تمكنوا من نشر بعض التفاصيل الشخصية الخاصة بخمسة وثلاثين ألف اسرائيلي".
شبکة بولتن الأخباریة: تمكن هاكرز غزة من عرض صور احتجاجية على مواقع شخصية لقادة الاحتلال، والتوعد بالانتقام لأطفال ونساء غزة، وبحسب إحدى القنوات الاسرائيلية، فإن "قراصنة المقاومة تمكنوا من نشر بعض التفاصيل الشخصية الخاصة بخمسة وثلاثين ألف اسرائيلي".

ودارت حرب إلكترونية شرسة بين الفلسطينيين والصهاينة بالتوازي مع العملية العسكرية الصهيونية، والتي دفعت قراصنة إنترنت من جنسيات مختلفة لشن هجمات على مواقع مسؤولين صهاينة.

وقالت فصائل فلسطينية إنها "تمكنت من اختراق خمسة آلاف هاتف محمول لضباط صهاينة يشاركون في العدوان المتواصل بإرسال رسائل تحذيرية لهم".

من جانبها، قامت مجموعة من قراصنة الإنترنت تطلق على نفسها اسم "زي كومباني هاكينغ كرو" "ompanyHackingCrew" لاختراق عدة حسابات شخصية لسيلفان شالوم، نائب رئيس الحكومة الاسرائيلية على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى مدونته الشخصية وبريده الإلكتروني، وهددت بتسريب رسائله ورقم هاتفه الشخصي.

وقامت المجموعة أيضاً باستبدال صورة غلاف حسابه على "تويتر" بأخرى تحوي لافتة كتب عليها : "توقفوا عن قتل الشعب أيها الأوغاد".

كما شنت مجموعة قراصنة الإنترنت "أنونيموس" الشهيرة هجوماً على مواقع إلكترونية صهيونية رسمية تأييداً لغزة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین