رمز الخبر: ۲۳۲۴
تأريخ النشر: ۳۰ آبان ۱۳۹۱ - ۱۴:۳۴
استشهد أربعة فلسطينيين من عائلة واحدة هم رجل وزوجته وطفليهما وأصيب 12 آخرون من العائلة في غارة إسرائيلية استهدفت منزلهم شمالي قطاع غزة.
شبکة بولتن الأخباریة: استشهد أربعة فلسطينيين من عائلة واحدة هم رجل وزوجته وطفليهما وأصيب 12 آخرون من العائلة في غارة إسرائيلية استهدفت منزلهم شمالي قطاع غزة.

وقالت خدمات الإسعاف والطوارئ في غزة، إن طواقم الدفاع المدني انتشلت جثتي الطفلين الشقيقين صهيب حجازي (عامان) ومحمد حجازي (4 أعوام) من تحت أنقاض منزلهم الذي استهدفته الطائرات الإسرائيلية، وأصيب في الحادث والدهم فؤاد بجراح حرجة قبل أن يعلن عن وفاته في وقت لاحق، كما أعلن عن وفاة زوجته أم الطفلين آمنة حجازي، فيما أصيب 12 آخرين من أفراد العائلة.

وجاء ذلك بعد سلسلة غارات سابقة أسفرت عن استشهاد 27 فلسطينياً بينهم أطفال ونساء، لترتفع الحصيلة منذ الأربعاء الماضي إلى 108 قتلى وأكثر من 880 جريحاً.

وفي ساعات المساء شنت الطائرات الإسرائيلية أكثر من 15 غارة استهدفت العديد من الأهداف ضمنها منزل في رفح ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

وكان رجل فلسطيني قتل مع ابن شقيقه، وأصيبت زوجته مع شاب آخر بجروح، في غارة إسرائيلية جديدة على قطاع غزة، فيما اصيب أكثر من 20 آخرين في غارات استهدفت منازل في القطاع.

وقالت خدمات الإسعاف والطوارئ في غزة، إن خليل شحادة (60 عاما) قتل مع ابن شقيقه أسامة شحادة فيما أصيبت زوجة خليل وهي المسنة وصفية شحادة (50 عاما) بجراح متوسطة واصابة شاب بجراح طفيفة. كما أصيب 15 فلسطينياً غالبيتهم من الأطفال والنساء بعد غارة إسرائيلية استهدفت منزلا لعائلة صالحة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وأصيب 12 آخرون في غارة على منزل لعائلة حجازي.

وكان الكيان الإسرائيلي شن الأربعاء الماضي عدوانا عشوائيا على قطاع غزة، حيث استهدف قائد كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، أحمد الجعبري، بعملية عسكرية متدحرجة على قطاع غزة سمّتها "عمود السحاب"، ما أدّى إلى استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين، فيما ردّت عليه الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ على الكيان الإسرائيلي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین