رمز الخبر: ۲۲۷۰
تأريخ النشر: ۲۸ آبان ۱۳۹۱ - ۱۵:۱۹
جليلي:
أكد مين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "سعيد جليلي" أن مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي تستضيفه طهران يعد خطوة مهمة باتجاه إعادة الامن والاستقرار في سوريا، مضيفا ان "سوريا تدفع اليوم ثمن دعمها للمقاومة في فلسطين".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد مين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "سعيد جليلي" أن مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي تستضيفه طهران يعد خطوة مهمة باتجاه إعادة الامن والاستقرار في سوريا، مضيفا ان "سوريا تدفع اليوم ثمن دعمها للمقاومة في فلسطين".

ولدى استقباله نائب رئيس الوزراء السوري "قدري جميل" ووزير الحوار الوطني "علي حيدر" قال جليلي: إن الدول التي لا تدعم الحل السياسي في سوريا تدافع عن العنف في هذا البلد، مضيفا أن "سوريا تدفع اليوم ثمن دعمها للمقاومة في فلسطين".

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء السوري إن "واشنطن تريد تدمير إنجازات الشعب السوري ولا تعير اهتماما للديمقراطية في سوريا".

وافتتح مؤتمر الحوار الوطني لحل الأزمة السورية اليوم الاحد في العاصمة الايرانية طهران تحت شعار "لا للعنف، نعم للديمقراطية"، وذلك بمشاركة تيارات من المعارضة وشخصيات تمثل الحكومة السورية التي اتهمت معارضة الخارج بالانصياع للإملاءات الأميركية والغربية وعدم قدرتها على اتخاذ أي قرار بعيدا عن اجندة الدول الداعمة لها.

ويضم مؤتمر الحوار الوطني السوري ممثلين عن الفصائل السياسية والقوميات والاقليات والمعارضة السورية والحكومة بهدف التوصل الى حل للازمة من خلال الحوار والطرق السلمية، وقد وصل أكثر من 130 شخصا بينهم رؤساء أحزاب سياسية واعضاء مستقلون من مجلس الشعب السوري ومسؤولون في الحكومة السورية إلى طهران للمشاركة في المؤتمر، كما وصلت مجموعة من شخصيات المعارضة والحكومة إلى العاصمة الايرانية.
الكلمات الرئيسة: جليلي ، سوريا ، فلسطين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین