رمز الخبر: ۲۲۷
تأريخ النشر: ۱۱ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۰:۵۲
اتهم نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف بعض وسائل الاعلام بالسعي الى تعويض ما لم تنجزه المعارضة في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف بعض وسائل الاعلام بالسعي الى تعويض ما لم تنجزه المعارضة في سوريا.

وقال غاتيلوف وفي تصريح له إن بعض وسائل الاعلام تقوم بتغطية مسبقة للاحداث في حلب، واصفا هذه الوسائل الاعلامية بالمغرضة.

واعرب غاتيلوف، عن قلقه حيال الوضع القائم في مدينة حلب السورية، قائلا: الوضع في حلب بالفعل كارثي. ومن الواضح ان وسائل الاعلام المغرضة تحاول بجميع الوسائل تعويض ما لم تتمكن المعارضة من التوصل اليه.

ولم يشر غاتيلوف الى وسائل اعلام محددة، لكنه ربما يقصد فضائيتي العربية السعودية والجزيرة القطرية اللتان تتبنيان مواقف الجماعات المسلحة والمعارضة في سوريا على خلفية دعوات بلديهما العلنية لدعم المعارضة وتسليحها والمطالبة بتدخل عسكري خارجي من اجل إسقاط نظام الأسد .

وتتهم السلطات السورية العديد من القنوات بالقيام بحملات إعلامية ضد سوريا، تتضمن التضليل الإعلامي، من خلال الأفلام المفبركة، وشهود الزور، والمشاركة في الجرائم التي ترتكبها مجموعات مسلحة في البلاد بهدف استدعاء مواقف دولية ضد سوريا.

وتستمر المعارك في حلب لليوم الثالث على التوالي، حيث سیطرت القوات النظامية علی معظم حي صلاح الدین بحلب وقتلت عددا من المسلحين بينهم جنسيات عربية من اليمن ومصر.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین