رمز الخبر: ۲۲۳۲
تأريخ النشر: ۲۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۶
أكد المخرج المصري سمير أحمد فرج أن السينما الإيرانية حاليا ذات مستوى تقني عال، مشيرا الى ان إيران مستعدة لاحتضان كل ما هو إسلامي وكل ما هو عربي، معبرا عن أمله في التعاون لعمل سينما مصرية إيرانية عالمية، وأن يلتقي الجميع في إيران في مؤتمر عام لكل الوطن العربي.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المخرج المصري سمير أحمد فرج أن السينما الإيرانية حاليا ذات مستوى تقني عال، مشيرا الى ان إيران مستعدة لاحتضان كل ما هو إسلامي وكل ما هو عربي، معبرا عن أمله في التعاون لعمل سينما مصرية إيرانية عالمية، وأن يلتقي الجميع في إيران في مؤتمر عام لكل الوطن العربي.

وقال فرج في تصريح متلفز: إن إيران بلد جميل ومناخه رائع، وفيه خضرة جميلة جدا، وحتى نظام المرور منظم جدا رغم الزحام، وانا سعيد بمجيئي، وكنت أرغب بزيارة إيران منذ فترة طويلة، لأنني من عشاق عمر الخيام وقرأت عنه كثيرا وكنت مبهورا بالجو الذي عاش فيه وجعله يكتب الأشعار العظيمة وفي نفس الوقت عمله كعالم فيزيائي.

ولفت الى تقدم السينما الإيرانية من حيث التقني، قائلا إن في إيران "ماكير" يعتبر رقم 9 في العالم من حيث أهميته، وهو فذ وعظيم، وأن الكثيرين في مصر شاهدوا مسلسل النبي يوسف عليه السلام وأعجبوا به وتابعوه، وأن هذا المسلسل لاقى نجاحا كبيرا.

واضاف: جئت في زيارة ضمن وفد من الفنانين المصريين، نسعى من خلال الفن والإبداع أن نصلح ما افسدته السياسة، حيث أن الفن هو القوة الناعمة التي تتحرك وتحل المشاكل، ودائما الفن والإبداع له الباع الطويل في إصلاح ما أفسدته السياسة، ونرجوا من الله أن تتكلل مساعينا بالنجاح ونستطيع ان نتعاون لعمل سينما مصرية إيرانية عالمية، وهذا ما نحلم به.

وأوضح أن التشابه بين إيران ومصر هو أنهما دولتان إسلاميتان، وأنهما حضارتان قديمتان، منوها الى ان الحضارة تخلق شعوب متحضرة وتكون الطيبة والتسامح في وجوه ناسها، قائلا: إن هذا الأمر موجود في إيران ومصر، وإن التشابه كثير والتعاون قليل، ونأمل ان نجعل التعاون كثير كما التشابه.

وتابع: إن من يمنع أي شيء في العالم حاليا هو مخطئ، لأن الهواء الآن محمل بكل جديد، ولنترك البشر يحددون ماذا يرون، وأعتقد أن من يحاول إيقاف عمل أو بث عمل أو عدم عرض فيلم سينمائي، كمن يضع رأسه في الرمال كالنعام، لأن المشاهد سيرى العمل عاجلا أم آجلا.

وأضاف: أنا أقول لكل مشاهدي العالم العربي أن إيران ليست كما في الصحف والتلفزيونات الأخرى، ولكن إيران بلد على إستعداد لاحتضان كل ما هو إسلامي وكل ما هو عربي، ونتمنى أن نلتقي جميعا في إيران في مؤتمر عام لكل الوطن العربي، إذا تركنا السياسة وتمسكنا بالإبداع فأعتقد أننا سننجح إن شاء الله.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین