رمز الخبر: ۲۲۳۱
تأريخ النشر: ۲۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۳
دمشق:
قال الناطق باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي أن "وثيقة الإئتلاف السوري المعارض تؤكد وجود مدخل لتكريس التدخل الأجنبي في شؤونهم" بينما هذا الائتلاف يرفض الحوار.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الناطق باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي أن "وثيقة الإئتلاف السوري المعارض تؤكد وجود مدخل لتكريس التدخل الأجنبي في شؤونهم" بينما هذا الائتلاف يرفض الحوار.

ولفت المقدسي الى أن "البند الخامس في الوثيقة يؤكد رفض الحوار والمفاوضات مع النظام السياسي في سوريا، إذ انهم لا يؤمنون بالحوار ولا بالحل السلمي، وعدم الحوار يعني تكريس العنف الجاري وشرعنة له، وهذا يتناقض مع الحلول السياسية المطروحة أي أنهم للأسف يودون العنف كما يبدو".

وأوضح أننا "نود للناس أن يقرأوا وثيقة الإئتلاف وأن يروا أن هناك رفضا للحوار ورفضا للحل السياسي".

وإعتبر المقدسي أن الغربيين "يعترفون بالمعارضة، هم يدعمونها وهناك نوع من التدرج في الاعتراف"، مشيرا الى أن الحل السياسي هو إنخراط الجهات كلها دون تمييز بين بعضها البعض".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین