رمز الخبر: ۲۲۲۷
تأريخ النشر: ۲۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۱
معارض سوري:
أكد المعارض السوري المنسق العام للتيار الرابع في سوريا "بسام حسين" ان مؤتمر الدوحة الذي عقد مؤخراً لعبة اميركية لا يقبل بها الشعب السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المعارض السوري المنسق العام للتيار الرابع في سوريا "بسام حسين" ان مؤتمر الدوحة الذي عقد مؤخراً لعبة اميركية لا يقبل بها الشعب السوري.

وقال حسين في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس: إننا "ننظر الى مؤتمر الدوحة بأنه مؤامرة ولعبة أمريكية بامتياز، ومحاولة لإعطاء المعارضة شكلا يخالف طبيعة الإخوان المسلمين باتجاه شكل تحالف علماني اسلامي، وتقديم هذه المعارضة بشكل معارضة لها حكومة مستقلة".

واضاف: وهذا المؤتمر هو محاولة ساقطة من عين الشعب أخلاقياً وسياسياً ومن كافة النواحي".

وأردف حسين يقول: "أنا على ثقة بحدوث انشقاق في صفوف هذا الائتلاف بسبب وجود اتجاهين في هذه الهيئة؛ شق متطرف إلى أبعد الحدود وهذا الشق يقصي أي طرف آخر، والشق الثاني يحاول الظهور بمظهر علماني، وكل شخص يظهر بفكر وطني تنويري ديمقراطي هو محض ادعاء".

ورحب الناشط السياسي السوري بمؤتمر للمعارضة السورية الذي سيعقد في طهران الاسبوع القادم وقال ان "هذه مبادرة جيدة رغم أني متأكد أنهم لن يقبلوا بالذهاب إلى ايران وأتمنى أن تتدخل ايران وبشكل سريع".

واضاف: "يجب أن ندرك أن القوى المعارضة الحقيقية في الشارع هي شخصيات وقوى وأحزاب لم تظهر في ائتلاف الدوحة، وإنما المعارضة الحقيقية هي من تأذى من هذه المعارضة ممن انسحب من جماعة رياض الترك وحزب الشعب وغيرها من التنظيمات الأخرى (...)، وأما معارضة الخارج أنا لا أسميها معارضة، لأنها تنفذ مشروع قطري خليجي أميركي لا أكثر ولا أقل ولا تمت بصلة لمطالب الشعب السوري".

وعقد مؤتمر الدوحة، الخميس في الثامن من نوفمبر بمشاركة ممثلين عن اطياف المعارضة السورية في الخارج وعدد من وزراء الخارجية العرب، اضافة الى وزير الخارجية التركي احمد داود اغلو.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین