رمز الخبر: ۲۲۰۷
تأريخ النشر: ۲۳ آبان ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۶
أعلنت هيئة الاذاعة البريطانية (بي. بي. سي) الاثنين أن مديرة الأخبار في الهيئة هيلين بودين ونائبها طلبا منهما "التخلي عن مهامهما" في انتظار ما تسفر عن التحقيقات في الاتهامات بافضيحة الأخلاقية الموجهة للمذيع الشهير جيمي سافيل.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت هيئة الاذاعة البريطانية (بي. بي. سي) الاثنين أن مديرة الأخبار في الهيئة هيلين بودين ونائبها طلبا منهما "التخلي عن مهامهما" في انتظار ما تسفر عن التحقيقات في الاتهامات بافضيحة الأخلاقية الموجهة للمذيع الشهير جيمي سافيل.

ويأتي ذلك بعد يومين من استقالة مدير عام الهيئة جورج انتويسل على خلفية بث تقرير في برنامج "نيوز نايت" تضمن اتهامات لسياسي بريطاني سابق بارتكاب اعتداءات جنسية على اطفال.

كما جاء قرار اعفاء بودين ونائبها ستيف ميتشيل عن منصبهما مؤقتا في الوقت الذي تتعرض بي بي سي لسلسلة جديدة من الانتقادات من أعضاء البرلمان البريطاني عقب اعلانها حصول انتويسل على مبلغ مالي يعادل مرتب عام وقدره 450 ألف جنيه استرليني كجزء من الاتفاق على الاستقالة من منصبه.

وقال رئيس اللجنة الثقافية في حزب المحافظين جون ويتنغدال إنه من الصعب تبرير هذا التصرف بينما وصفت نائب رئيس حزب العمال هاريت هارمان الخطوة بإنها تشبه "المكافأة على الفشل" على حد تعبيرها.

وكان مدير عام بي بي سي انتويسل قد أعلن في بيان ألقاه امام مبنى بي بي سي وسط العاصمة البريطانية لندن "لقد قررت أن الشيء المشرف الذي علي أن افعله هو الاستقالة".

وقال إن التقرير الذي بث في برنامج "نيوز نايت" الذي اشار بشكل خاطئ الى تورط اللورد المحافظ السابق ماك ألباين كان يجب ان لا يبث.
الكلمات الرئيسة: بي بي سي ، هيلين بودين ، جيمي سافيل

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین