رمز الخبر: ۲۱۹۸
تأريخ النشر: ۲۳ آبان ۱۳۹۱ - ۱۳:۵۱
أكد القيادي البارز في حركة حماس رأفت ناصيف انه "يحمل رسالة صمود من الأسرى داخل سجون الاحتلال"، وذلك في اول تعليق بعد اطلاق سراحه من السجون الاسرائيلية والذي أمضى 11 عاما من سنوات عمره فيها.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد القيادي البارز في حركة حماس رأفت ناصيف انه "يحمل رسالة صمود من الأسرى داخل سجون الاحتلال"، وذلك في اول تعليق بعد اطلاق سراحه من السجون الاسرائيلية والذي أمضى 11 عاما من سنوات عمره فيها.

وقال ناصيف لمراسل وكالة أنباء فارس عقب الإفراج عنه انه يحمل رسالة صمود من الأسرى داخل سجون الاحتلال، مؤكدا أنهم يطالبون الشعب الفلسطيني باستمرار التضامن والوقوف معهم حتى نيل الحرية والتحرر من الأسر.

وأضاف ناصيف أن استفزازات سلطات سجون الاحتلال مستمرة ضد الأسرى ولا تتوقف ولكنها تتحطم أمام صمودهم خاصة في معركة الأمعاء الخاوية وهم على الدوام يطالبون أبناء شعبنا بمواصلة الدعم والمؤازرة لهم.

وقد تمت عملية الإفراج عن ناصيف الذي كان معتقلا في سجن "ريمون" مساء الأحد، على معبر الظاهرية جنوب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، بعد ساعات ترقب وقلق صعبة مرت على عائلته وهي تنتظر الإفراج عنه بعد انتهاء مدة الحكم الإداري الثامن التي فرضها الكيان الإسرائيلي عليه وخشية من إقدام سلطات سجون الاحتلال على تمديد اعتقاله كما حدث في المرات السابقة عندما كانت تجدد له قبل أيام أو ساعات من موعد الإفراج عنه.

وأمضى ناصيف في اعتقاله الأخير في سجون الاحتلال 44 شهرا قضاها في الاعتقال الإداري، بعد اعتقاله من منزله في مدينة طولكرم بتاريخ 12/3/2009 بعد شهر واحد من زواجه، ليرتفع بذلك مجموع ما أمضاه ناصيف في سجون الاحتلال عن 11 عامًا.

ورغم الظروف الجوية الماطرة، خرج أصدقاء وأقرباء وأهالي الأسير المحرر بالهتاف والزغاريد أمام منزله بطولكرم وهم يحملون العلم الفلسطيني والرايات الفلسطينية المرحبة بالأسير المحرر والمطالبة بالإفراج عن جميع الأسرى.

من جهتها هنأت حركة حماس جماهير الشعب الفلسطيني والأسرى بالإفراج عن ناصيف وأوضحت أنه تنقل بين السجون والمعتقلات الإسرائيلية وخاض خلالها إضراباً عن الطعام، احتجاجاً على اعتقاله التعسفي وانتهاكات الاحتلال ضد الأسرى.

ويعتقل الكيان الإسرائيلي في سجونه ما يزيد عن 220 معتقلا فلسطينيا إداريا دون محاكمة أو توجيه تهم محددة اليهم بحجة أنهم يشكلون خطرا على أمنها، وسط دعوات فلسطينية متواصلة للمجتمع الدولي يحث الاحتلال على إلغاء سياسة الاعتقال الإداري الغير شرعية والتي تنتهك مواثيق حقوق الإنسان والأعراف الدولية.
الكلمات الرئيسة: الإحتلال الاسرائيلي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین