رمز الخبر: ۲۱۸۶
تأريخ النشر: ۲۲ آبان ۱۳۹۱ - ۱۳:۳۲
سيناتور امريكي:
قالت السناتور دايان فنشتاين امس الأحد انه رغم الفضيحة التي أبعدت الجنرال ديفيد بترايوس عن رئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية إلا أنه قد يتم استدعاؤه للشهادة أمام لجنة في مجلس الشيوخ تحقق في مقتل أربعة أميركيين بالقنصلية الأميركية في بنغازي.
شبکة بولتن الأخباریة: قالت السناتور دايان فنشتاين امس الأحد انه رغم الفضيحة التي أبعدت الجنرال ديفيد بترايوس عن رئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية إلا أنه قد يتم استدعاؤه للشهادة أمام لجنة في مجلس الشيوخ تحقق في مقتل أربعة أميركيين بالقنصلية الأميركية في بنغازي.

ووصفت فينشتاين رئيس لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ في تصريحات ادلت بها في برنامج فوكس نيوز صنداي ان استقالة بترايوس يوم الجمعة بانها "كان لها وقع الصاعقة".

وتابعت ان تحقيقا سيجري لمعرفة سبب عدم ابلاغ مكتب التحقيقات الاتحادي لها مع آخرين بلجنة المخابرات قبل الجمعة عن العلاقة التي أقامها بتريوس خارج إطار الزواج مع باولا برودويل التي تكتب سيرته الذاتية رغم أن المكتب كان يجري تحقيقا بهذا الشأن على مدى اسابيع.

ونفت فنشتاين وهي ديمقراطية من كاليفورنيا وجود علاقة بين استقالة بترايوس ومقتل الأميركيين الأربعة في بنغازي 11 سبتمبر ايلول 2012. وكان من المقرر أن يدلي بترايوس بشهادته عن حادث بنغازي الخميس الماضي في جلسة مغلقة للجنة الا انه من المتوقع أن يدلي بهذه الشهادة مايك موريل القائم بأعمال مدير الوكالة.

وأضافت ان اللجنة قد تقرر استدعاء بترايوس في اجتماع قادم بشأن حادث بنغازي الذي اسفر عن مقتل أربعة أمريكيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز في هجوم على القنصلية الاميركية.

وأثار النائب بيتر كينج الرئيس الجمهوري للجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب تساؤلات حول سبب استغراق تحقيقات مكتب التحقيقات الاتحادي فترة طويلة قبل ابلاغ الرئيس باراك أوباما وآخرين في إدارته عن تورط بترايوس.
 
وأضاف كينج لمحطة تلفزيون سي.ان.ان. قائلا "يتعين النظر الى تاريخ الحادث وتحليله ... لأن من الواضح ان هذه مسألة تتعلق باخفاق محتمل في الأمن وكان يتعين إبلاغ الرئيس بشأنها في اسرع وقت ممكن".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین