رمز الخبر: ۲۱۸۵
تأريخ النشر: ۲۲ آبان ۱۳۹۱ - ۱۳:۲۹
حث وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي كافة الدول وشعوب العالم على إحترام حقوق الإنسان مؤكدا رفض بلاده احتكار هذه القضية بيد فئة قليلة من المجتمع الدولي.
شبکة بولتن الأخباریة: حث وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي كافة الدول وشعوب العالم على إحترام حقوق الإنسان مؤكدا رفض بلاده احتكار هذه القضية بيد فئة قليلة من المجتمع الدولي.

وقال صالحي في كلمة القاها بإفتتاحية المؤتمر الدولي الثاني لحقوق الإنسان والتعددية الثقافية، الإثنين في طهران، تحت عنوان "الثقافات الحقوقية في حماية العدل القضائي الإنساني"، إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد إستضافت في شهر أيلول/سبتمبر المنصرم قمة حركة عدم الإنحياز حيث شاركت فيها أكثر من 120 دولة وإتخذت قرارات قيّمة في مختلف المجالات منها حقوق الإنسان والحفاظ على الكرامة الإنسانية".

وأضاف، أن "البيان الختامي للقمة تضمن التأكيد على ضرورة إحترام التعددية العقيدية والثقافية وعدم المساس بمقدسات الشعوب والقوميات ، كما أكدت الفقرة الرابعة من البيان ذاته أن القضايا الحقوقية العالقة يجب حلها عبر التعاون البنّاء باعتماد مبدأ الحياد بعيدا عن الإنتقائية وتصفية الحسابات السياسية".

واردف صالحي: أن هناك وثائق دولية كثيرة تؤكد ضرورة إحترام تعدد العقائد والثقافات الإنسانية كجزء من "التراث الإنساني المشترك" في حين شهد المجتمع الإنساني هجمة شرسة على عقائد وثقافات بعض الشعوب وإساءات سافرة للأديان السماوية حيث تلقت الأمة الإسلامية الحجم الأكبر منها.
الكلمات الرئيسة: ايران ، حقوق الإنسان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین