رمز الخبر: ۲۱۷۱
تأريخ النشر: ۲۱ آبان ۱۳۹۱ - ۲۰:۰۲
وقعت جماعةُ انصار الله التنظيم السياسي للحوثيين واحزاب اللقاء المشترك اتفاقية تهدئة تضع اطارا سياسيا للتعاون بين الطرفين خلال الفترة القادمة، وذلك بحل القضايا العالقة بينهما وانجاح العملية السياسية والحوار الوطني المرتقب.
شبکة بولتن الأخباریة: وقعت جماعةُ انصار الله التنظيم السياسي للحوثيين واحزاب اللقاء المشترك اتفاقية تهدئة تضع اطارا سياسيا للتعاون بين الطرفين خلال الفترة القادمة، وذلك بحل القضايا العالقة بينهما وانجاح العملية السياسية والحوار الوطني المرتقب.

وقال حسن زيد الأمين العام لحزب الحق اليمني امس السبت: لا علاقة لاي طرف سواء في الداخل او الخارج بقرار السيد عبد الملك (الحوثي)، ونحن في (اللقاء) المشترك نملك قرارنا.

واضاف زيد: قرارنا يتم اتخاذه داخل احزاب اللقاء المشترك بناء على حوار وجدل في المجلس الاعلى او في الهيئة التنفيذية، معتبرا انه مادام قرارنا بأيدينا فان الضغوط والتدخلات الخارجية مهما كانت لا يمكن ان تعيق ما نسعى للوصول اليه.

ويأتي اتفاق التهدئة ضمن موسم للاتفاقيات ومحاولة للم الشمل اليمني لإنجاح مساعي الحوار التي قد تؤدي في حال فشلها الى انفجار الاوضاع والوصول الى ما لا يحمد عقباه حسب رأي المراقبين.

ويتوقع ان يكون هناك حرص شديد على ان تشمل التهدئة كافة الجوانب السياسية والامنية والاعلامية.

وقال نايف القانص الناطق الرسمي باسم احزاب اللقاء المشترك : هو اتفاق في كل الجوانب والمناحي، حيث لا بد ان تقف المناكفات الاعلامية، وكذلك المواجهات التي تحدث بين الحين والاخر سواء في الحجة او الجوف او عمران او اي منطقة اخرى.

وابدى شباب الثورة ارتياحهم من الاتفاق معتبرين انه يشكل عودة للزخم الثوري والمطالبة بتحقيق كامل اهداف التغيير ان صدقت النوايا.

وقال ياسر المهلل احد شباب الثورة: نحن بالطبع مستبشرون بهذا الاتفاق جدا كما اعلنا، لان البلد لم يعد يحتمل، ونتمنى ان يتفق اجميع ابناء الوطن للسير باليمن الى بر الامان، والخروج من المرحلة الانتقالية بشكل جيد.
الكلمات الرئيسة: جماعةُ انصار الله ، الحوثيين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین